تزامناً مع أحداث تونس.. قرقاش يغرد حول احترام سيادة الدول

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pZo8W2

أنور قرقاش مستشار رئيس الإمارات

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 28-07-2021 الساعة 09:30

ماذا قالت الإمارات عن سيادة الدول؟

قالت إنها "تحترم السيادة وعدم التدخل في الشأن الداخلي".

هل أصدرت الإمارات أي بيانٍ رسمي حول ما يحدث في تونس؟

لم يصدر أي تعليقٍ منها حتى الآن.

دعا مستشار رئيس الإمارات أنور قرقاش، اليوم الأربعاء، إلى العودة إلى أساسيات العلاقات الثنائية في العالم العربي، وعدم التدخل في الشأن الداخلي، وذلك تزامناً مع التطورات التي تشهدها تونس وغياب الموقف الإماراتي الرسمي حولها.

وفي تغريدة له على "تويتر"، بعد ثلاثة أيام من إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد تدابير استثنائية تتضمن إقالة رئيس الحكومة وتجميد البرلمان، قال قرقاش: "إنه لا بد من العودة إلى أساسيات العلاقات الثنائية في عالم عربي ومحيط إقليمي شهد تحديات غير مسبوقة خلال العقد الماضي".

وأضاف: "احترام السيادة وعدم التدخل في الشأن الداخلي، والتركيز على ملفات التنمية والازدهار، مبادئ رئيسية ليعود التوازن المنشود في العلاقات العربية والإقليمية".

ولم يصدر من الإمارات حتى اليوم أي تعليق رسمي حول الأحداث في تونس، على الرغم من مسارعة دول الخليج لتأكيد دعم استقرار تونس ودعم ذلك.

وكتبت صحيفة "الغارديان" البريطانية تقريراً، اليوم الأربعاء، قالت فيه إنه في حين "بدت سياسات الانقلاب محلية فإن موقف اللاعبين الإقليميين، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة، لا يزال غير واضح في الوقت الحالي".

وسبق أن اتهم زعيم حركة "النهضة"، رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، الإعلام الإماراتي بالوقوف وراء ما حصل في تونس، واستهداف حركة "النهضة".

وأعلن سعيّد، مساء الأحد الماضي، ما وصفها بـ"التدابير الاستثنائية تتضمن إقالة رئيس الحكومة، على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، وتجميد اختصاصات البرلمان لمدة 30 يوماً، ورفع الحصانة عن النواب، وترؤسه النيابة العامة.

واتخذ هذه التدابير في يوم شهدت فيه محافظات عديدة احتجاجات شعبية طالبت بإسقاط المنظومة الحاكمة بكاملها، واتهمت المعارضة بالفشل، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية.

مكة المكرمة