تسجيلات جديدة تكشف لحظات تقطيع خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6JqoBD

التقرير كشف أن الطبيقي قطَّع جثمان خاشقجي على الأرض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 19-06-2019 الساعة 22:50

كشف تقرير الأمم المتحدة، عن تسجيلات جديدة ومروعة لعملية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول التركية، بالثاني من أكتوبر 2018، وعن دور بارز لماهر المطرب أحد مستشاري ولي عهد السعودي محمد بن سلمان.

ويفصح التقرير، الذي نُشر اليوم الأربعاء،  عن طلب "المطرب" من صلاح الطبيقي، طبيب التشريح في وزارة الداخلية، وضع "جذع خاشقجي" داخل حقيبة، بحسب إذاعة "مونت كارلو" الدولية.

وقال الطبيقي وفق التقرير: ""لا؛ إنه ثقيل جداً، وآمل أن تكون مهمتي سهلة، وسأبدأ في بتر الأطراف، وهذه أول مرة أقوم فيها بالتقطيع على الأرض، وإذا أخذنا أكياساً بلاستيكية وقطَّعناها (الجثة) إلى أجزاء فسينتهي الأمر، وسنلفُّ كل جزء منها".

وتوصل التقرير أن "المطرب" وصف خاشقجي بأنه "خروف العيد"، قبل دخوله إلى القنصلية السعودية في إسطنبول، لإتمام أوراق زواجه.

ويبين التقرير أنه بعد دخول خاشقجي إلى القنصلية، ولقائه السفير السعودي، طلب منه "المطرب" أن يبعث برسالة نصية إل ابنه عبر الموبابل، وردَّ خاشقجي قائلاً: "ما الذي أقوله له؟ أراك قريباً؟ لا أستطيع أن أقول إني مخطوف".

وقال خاشقجي: "كيف يمكن أن يحدث هذا في سفارة؟! لن أكتب أي شيء".

وقال "المطرب": "اكتبها (الرسالة) يا سيد جمال، أسرِع، ساعِدنا حتى نستطيع مساعدتك، لأننا سنعود بك إلى السعودية في نهاية الأمر، وإذا لم تساعدنا فأنت تعرف ما الذي سيحدث في النهاية، لننهِ المسألة على خير".

ويكشف التقرير أن بقية التسجيلات تحتوي على أصوات حركة وأصوات لاهثة بشكل كبير، وصوت أغطية بلاستيكية يتم لفُّها، وهو ما جعل المخابرات التركية تخلص إلى أن المسؤولين السعوديين قطّعوا جثة خاشقجي بعد قتله.

وأعلنت أغنيس كالامارد، المحققة الأممية المعنيَّة بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام الفوري والتعسفي، أن هناك أدلة موثوقة تستدعي التحقيق بشأن مسؤولية المسؤولين السعوديين، ومن ضمنهم ولي العهد، محمد بن سلمان، في جريمة اغتيال الصحفي خاشقجي.

مكة المكرمة