تشاووش أوغلو يجتمع بالمحققة الأممية في قضية خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmQPxJ

خلال لقاء مولود تشاووش أوغلو مع أغنيس كالامارد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 28-01-2019 الساعة 14:31

عقد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم الاثنين، اجتماعاً مع أغنيس كالامارد، المحقّقة الأممية التي تزور تركيا للتحقيق في مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بإسطنبول.

وانعقد الاجتماع في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة التركية أنقرة، وحضره الخبراء المرافقون للمقرّرة الأممية الخاصة لعمليات الإعدام خارج نطاق القضاء، والإعدام الفوري والتعسّفي.

وذكرت مصادر دبلوماسية لوكالة "الأناضول" أن كالامارد ستجتمع بوزير العدل التركي، عبد الحميد غُل، بحضور الوفد المرافق لها.

كما من المنتظر أن يلتقي الوفد الأممي عرفان فيدان، النائب العام في إسطنبول، المكلّف بالتحقيق في قضية خاشقجي.

وستطّلع المقرِّرة الأممية على الأدلة والوثائق التي لدى تركيا، ولن تسلَّم لها بشكل رسمي، وفق ما أفادت مصادر تركية لموقع "الجزيرة".

ويوم الجمعة الماضي، أعلنت المفوضيّة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة أن المقرّرة الأممية الخاصة، كالامارد، ستزور تركيا للشروع في تحقيق دولي حول مقتل خاشقجي.

وأوضحت المفوضية أن كالامارد ستقيّم الإجراءات التي اتخذتها الحكومات المعنيّة للرد على مقتل خاشقجي، و"طبيعة ومدى مسؤولية الدول والأفراد عن القتل"، خلال زيارتها، بين 28 يناير الجاري وحتى 2 فبراير المقبل.

ويرافق كالامارد في زيارتها؛ المحامية البريطانية هيلينا كينيدي، ودوارتي نونو فييرا، الرئيس السابق للأكاديمية العالمية للطب الشرعي.

ومنذ 2 أكتوبر الماضي، باتت قضية خاشقجي من بين الأبرز والأكثر تداولاً على الأجندة الدولية.

وبعد 18 يوماً من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أعلنت الرياض مقتل خاشقجي، إثر "شجار" مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطناً في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

ومنتصف نوفمبر الماضي، أعلنت النيابة العامة السعودية أن من أمر بالقتل هو رئيس فريق التفاوض معه (دون ذكر اسمه).

وفي 3 يناير الجاري، أعلنت النيابة العامة السعودية عقد أولى جلسات محاكمة مدانين في القضية، إلا أن الأمم المتحدة اعتبرت المحاكمة غير كافية، وجدّدت مطالبتها بإجراء تحقيق "شفاف وشامل".

مكة المكرمة