تشريع أمريكي قد يمنع تصدير الطائرات المسيرة للسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VXVkBB

تشريعات أمريكية سابقة سعت لوقف تصدير السلاح للسعودية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 07-08-2020 الساعة 08:47

ما الدول المستثناة من حظر توريد الطائرات المسيرة الأمريكية؟

أعضاء حلف شمال الأطلسي وأستراليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية واليابان ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

ما الأحزاب التي قدمت مشروع القرار لمجلس الشيوخ؟

أعضاء في الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

أعلن مشرعون عن الحزب الجمهوري والديمقراطي في مجلس الشيوخ الأمريكي تقديمهم تشريعاً يمنع بيع طائرات مسيرة مصنعة في الولايات المتحدة لدول لا تعد حليفا ًوثيقاً لواشنطن؛ بينها السعودية.

وذكرت وكالة "رويترز"، اليوم الجمعة، أن الإجراء طرحه العضوان الجمهوريان مايك لي وراند بول، والديمقراطيان كريس ميرفي وكريس كونس، وكذلك العضو المستقل بيرني ساندرز.

وأوضح أعضاء الكونغرس، في بيان صحفي، أن الإجراء سيعدل قانون مراقبة تصدير الأسلحة لمنع تصدير ونقل أو الاتجار في العديد من الطائرات المسيرة المتقدمة، باستثناء أعضاء حلف شمال الأطلسي وأستراليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية واليابان ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

وسعى مشرعون أمريكيون من قبل لكبح خطط الإدارة الأمريكية لبيع أسلحة، خاصة للسعودية والإمارات لاستخدامها في حرب اليمن. 

وأُقرت الإجراءات بتأييد أعضاء من الحزبين، لكنها لم تحصل على دعم كاف من الجمهوريين لتجاوز استخدام الرئيس دونالد ترامب لحق النقض (الفيتو).

وفي يونيو الماضي، ذكرت الوكالة أن إدارة ترامب تعتزم إعادة تفسير اتفاقية "نظام مراقبة تكنولوجيا القذائف" التي تعود إلى حقبة الحرب الباردة ووقعت عليها 34 دولة؛ وذلك بهدف السماح لمتعاقدي الدفاع الأمريكيين بالتوسع في مبيعات الطائرات المسيرة الأمريكية إلى مجموعة كبيرة من الدول.

وكان الكونغرس، بجناحيه الجمهوري والديمقراطي، صوّت ضد صفقة الأسلحة، وأصدر سلسلة قرارات لمنع الإدارة الأمريكية من إبرام هذه العقود مع السعودية.

وخضع ترامب لمساءلة مكثفة، العام الماضي، لإعلانه حالة طوارئ وطنية؛ من أجل بيع أسلحة إلى المملكة دون موافقة الكونغرس.

جدير ذكره أن القانون الأمريكي الحالي يشترط على السلطة التنفيذية إخطار الكونغرس رسمياً بنية بيع أسلحة إلى دولة أجنبية، ويعطي مدة 30 يوماً للكونغرس (النواب والشيوخ) من أجل وقف عملية البيع.

وحظرت عدة دول غربية تصدير السلاح إلى السعودية؛ بسبب الحرب في اليمن، وسط دعوات من قبل منظمات دولية لإيقاف تصدير السلاح لها.

ومنذ عام 2015، ينفذ "تحالف دعم الشرعية" عمليات عسكرية في اليمن دعماً للقوات الحكومية ضد المسلحين الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ 2014.

وخلفت تلك الحرب إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم؛ إذ بات أكثر من 80% من سكان اليمن يعتمدون على مساعدات إنسانية للبقاء على قيد الحياة.

مكة المكرمة