تشكيل مجلس للتفاوض مع طالبان.. ومقتل 8 بهجوم على قوات الأمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gzz7Yz

تجري مباحثات مع ممثلي "طالبان" في قطر ما بين الـ19 والـ21 من أبريل الجاري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-04-2019 الساعة 12:03

أعلنت الرئاسة الأفغانية تشكيل مجلس السلام والمصالحة المكلف إجراء مفاوضات السلام مع حركة طالبان.

وأصدر مجلس السلام والمصالحة بياناً، قال فيه إن وفده سوف يجري مباحثات مع ممثلي حركة طالبان في قطر، ما بين الـ19 والـ21 من أبريل الجاري.

وأشار البيان إلى أن المباحثات سوف تتناول "الخطوط الحمراء" بالنسبة للحكومة الأفغانية، موضحاً أن الخطوط الحمراء تتضمن حماية نظام جمهورية أفغانستان الإسلامية، وإجراء انتخابات، والدستور الحالي، وحقوق المرأة، وحماية حرية الصحافة.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة الأفغانية، اليوم، أن المجلس مكون من سياسيين وزعماء أحزاب في البلاد.

وعقد وفد المجلس، ويضم في عضويته الرئيس السابق حامد كرزاي، اجتماعاً مع الرئيس أشرف غني.

من جانبها، أعلنت حركة طالبان أن وفدها في قطر لن يجري مباحثات مع ممثلين للحكومة، وإنما مع ساسة أفغان على حدة.

وتتفاوض حركة طالبان حالياً مع الولايات المتحدة، بهدف إيجاد حل للنزاع الذي تشهده البلاد. 

استمرار القتال 

وتأتي هذه التصريحات في ظل استمرار هجوم حركة طالبان بالبلاد، إذ قُتل 8 أشخاص وأصيب 12 آخرون من قوات الأمن الأفغانية، اليوم، في هجوم شنه عناصر من الحركة بولاية قندوز، شمالي البلاد.

وقال رئيس مجلس الولاية محمد يوسف أيوبي، في تصريحات صحفية، إن مقاتلي "طالبان" نفذوا هجوماً على مركز منطقة تشاردرة.

بدورها، أعلنت حركة طالبان، في بيان، أنها تمكنت من أَسر بعض عناصر قوات الأمن في الهجوم.

وتجدر الإشارة إلى أن واشنطن عقدت مع ممثلين عن حركة طالبان، في يناير الماضي، جولة مباحثات للسلام بالعاصمة القطرية الدوحة، استمرت 6 أيام.

وتستعد "طالبان" والولايات المتحدة لاستئناف المحادثات، بالدوحة، في أبريل الجاري، في حين ترفض "طالبان" الحوار مع الحكومة.

وتصر "طالبان" على خروج القوات الأمريكية من أفغانستان، وتعتبر ذلك شرطاً أساسياً للتوصل إلى سلام مع الحكومة الأفغانية.

مكة المكرمة