تصريحات ترامب تتسبّب باستقالة سفيره في إستونيا.. فماذا قال؟

ترامب ينوي سحب قوات بلاده من ألمانيا

ترامب هاجم حلف الناتو والاتحاد الأوروبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 30-06-2018 الساعة 11:07

قرّر سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى إستونيا، جيمس ميلفيل، الاستقالة من منصبه؛ بسبب تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التي انتقد فيها الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي "الناتو".

وذكرت مجلة "فورين بوليسي"، اليوم السبت، أن ميلفيل أوضح في بيان له أن تصريحات دونالد ترامب عجّلت بقراره التقاعد.

وقال ميلفيل في بيانه: "تصريح الرئيس بأن الاتحاد الأوروبي أُسِّس لاستغلال الولايات المتحدة، وبأن الناتو سيئ مثله مثل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)، لا يمثّل مجرّد خطأ سرد الحقائق، بل يؤكّد لي أن وقت الرحيل قد آن".

وترك دبلوماسيون أمريكيون مناصبهم خلال الأشهر الأخيرة؛ أبرزهم السفير في بنما جون فيلي، الذي استقال في يناير الماضي، مبرّراً ذلك بأنه "لم يعد يستطيع العمل في إدارة ترامب".

وفرض ترامب، مطلع يونيو الجاري، رسوماً تجارية على بعض الصناعات الأوروبية، ما أدّى إلى توتّر غير مسبوق في العلاقات بين الطرفين.

 

 

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد كشفت، أمس الجمعة، أن ترامب بعث برسالة إلى 7 من دول حلف الناتو، بينها ألمانيا؛ لتذكيرها بالتزامها تخصيص 2٪ من إجمالي ناتجها القومي للإنفاق العسكري، بحلول عام 2024.

وأوضحت الصحيفة أن البنتاغون يُجري تقييماً لتكاليف سحب الجنود الأمريكيين من ألمانيا، التي ينتشر فيها أكبر عديد من القوات الأمريكية خارج أراضي الولايات المتحدة، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وسبق أن أثار ترامب هذه الفكرة في اجتماع مع مسؤوليه العسكريين، الأمر الذي بعث القلق بين أعضاء حلف شمال الأطلسي الأوروبيين، الذين لا يعرفون ما إذا كان جادّاً في فكرته أو أنه يريد ممارسة الضغط قبل قمّة حلف شمال الأطلسي، يومي 11 و12 يوليو، في بروكسل.

وكانت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، أقرّت في وقت سابق بأن القمّة التي سيعقدها حلف شمال الأطلسي، في يوليو، "لن تكون سهلة".

مكة المكرمة