تطبيع جديد.. تعاون إماراتي - إسرائيلي لمكافحة كورونا

رابع خطوة تطبيع بأقل من شهرين
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DMwpnk

"مجموعة 42" الإماراتية تتخذ من أبوظبي مقراً لها

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 03-07-2020 الساعة 09:00

ما هي الاتفاقية الجديدة بين دولة الاحتلال الإسرائيلي والإمارات؟

 التعاون في مجال البحث والتطوير وإيجاد حلول فعالة لمكافحة وباء "كوفيد 19". 

من هي الجهة التي وقعت هذه الاتفاقية؟

"مجموعة 42" الإماراتية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها.

تواصل دولة الإمارات، مع استمرار جائحة كورونا، توسيع رقعة التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي وبشكل رسمي.

وأعلنت "مجموعة 42" الإماراتية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، أمس الخميس، توقيع مذكرتي تفاهم مع شركتين إسرائيليتين، لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" إن "مجموعة 42" المتخصصة في الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وقعت مذكرتي تفاهم مع شركة "رافاييل" للأنظمة العسكرية المتقدمة، و"إسرائيل" لصناعات الطيران والفضاء "أي آية أي". 

وبحسب الوكالة يأتي توقيع  المذكرتين مع شركتين من كبار شركات التكنولوجية الإسرائيلية "في إطار التعاون في مجال البحث والتطوير وإيجاد حلول فعالة" لمكافحة وباء "كوفيد 19". 

وأشارت إلى أن توقيع المذكرتين تم بواسطة تقنية الاتصال المرئي "فيديوكونفرنس" بمشاركة مسؤولين من الشركات الثلاث، حيث ناقش مسؤولو الشركات الثلاث خلال حفل التوقيع "آفاق تبادل الخبرات والتقنيات من أجل تطوير حلول متطورة ومبادرات طبية يستفيد منها ليس شعبا الدولتين فقط ولكن جميع شعوب العالم".

ونقلت الوكالة عن الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة 42" بينج تشياو، قوله: إن "مجموعة 42 تقوم بتبني التعاون كوسيلة للوصول إلى تقنيات أفضل وأكثر فعالية من أجل تعزيز الفائدة العامة".

وفي 26 يونيو الماضي، أطلقت شركتان إماراتيتان عدداً من المشروعات المشتركة في المجال الطبي ومكافحة فيروس كورونا، وذلك بالتعاون مع شركتين "إسرائيليتين".

وكان رئيس وزراء حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، كشف في وقت سابق، عن "تعاون" مع دولة الإمارات في مجال مكافحة فيروس كورونا المستجد.

ويعتبر هذا التعاون الجديد واحداً من حلقات مسلسل التطبيع الإماراتي الإسرائيلي الذي تصاعدت وتيرته بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة، حيث بات الطعام اليهودي يباع علناً في إمارة دبي، وبات الإسرائيليون يحتفلون بأعيادهم الدينية ويتلقون التهاني الرسمية في كل مناسبة.

ومنذ تفشي وباء كورونا بالمنطقة، سعت أبوظبي لاستثماره في رفع مستوى التطبيع مع دولة الاحتلال، على جميع المستويات، منها إرسال مساعدات غير متفق عليها للفلسطينيين بطائرتين عبر مطار "بن غوريون" الإسرائيلي لأول مرة.

مكة المكرمة