تطورات جديدة بشأن الأزمة بين واشنطن وطهران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/639vYN

الولايات المتحدة أبلغت مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بنيتها التفاوض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 10-07-2019 الساعة 17:00

أبدت الولايات المتحدة استعدادها لإجراء مباحثات مع إيران دون شروط مسبقة، وتطبيع العلاقات بالكامل معها، في حين لوَّح البيت الأبيض بفرض مزيد من العقوبات على طهران.

وقالت الولايات المتحدة في بيان لها، اليوم الأربعاء، وجَّهته إلى مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية: "لا توجد أسباب مقنعة تسوغ توسيع إيران برنامجها النووي، وخطوة كهذه لا يمكن قراءتها إلا باعتبارها محاولة فظة وواضحة لابتزاز الأموال من المجتمع الدولي".

وأضاف البيان: "ندعو إيران إلى العدول عن خطواتها النووية الأخيرة، ووقف أي خطط لتحقيق مزيد من التقدم لاحقاً في هذا المجال".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن العقوبات التي تفرضها بلاده على إيران ستزيد قريباً وبشكل كبير، في حين بدأ مبعوث فرنسي إلى إيران لقاءات مع مسؤولين إيرانيين، من أجل تخفيف التوتر بين طهران وواشنطن.

والأحد الماضي، أعلنت طهران تبنّيها الخطوة الثانية من خطوات خفض التزاماتها في الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وشروعها في زيادة تخصيب اليورانيوم لأكثر من 3.67%، وصولاً إلى 5% .

وأوضحت إيران أن الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق لم تتخذ أية إجراءات للحفاظ على المصالح الإيرانية، في ظل العقوبات الاقتصادية الجائرة التي فرضتها الإدارة الأمريكية على طهران.

وأمهلت طهران، في 8 مايو الماضي، الدول الأوروبية المشاركة في الاتفاق (بريطانيا وفرنسا وألمانيا)، 60 يوماً للوفاء بتعهداتها تجاه إيران بموجب الصفقة.كما أمهلتها، الأحد الماضي، 60 يوماً إضافية، لإيجاد آلية للتبادل التجاري ونظم المدفوعات الدولية، في ظل العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

وفي مايو 2018، انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، وأعادت فرض عقوبات اقتصادية، دخلت حيز التنفيذ على دفعات، اعتباراً من أغسطس 2018.

مكة المكرمة