تظاهرات في المنامة احتجاجاً على زيارة الوفد الإسرائيلي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d24k5x

البحرينيون عبروا عن رفضهم تطبيع حكومتهم مع "إسرائيل"

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 19-10-2020 الساعة 09:05

شارك عشرات البحرينيين، مساء الأحد، في احتجاج على وصول وفد إسرائيلي إلى المنامة، رافعين لافتات منددة بالاتفاقات التي أسفرت عنها الزيارة.

جاء ذلك بحسب مقطع فيديو وصور نشرتها "جمعية الوفاق الوطني الإسلامية" المنحلة، أكبر جهة معارضة في البحرين، عبر حسابها الموثق في "تويتر".

وأظهر مقطع الفيديو، وتابعه "الخليج أونلاين"، خروج عشرات من المحتجين في أحد الشوارع، رافعين العلمين البحريني والفلسطيني، ولافتة تدين التطبيع مع "إسرائيل" والاتفاقات بين المنامة وتل أبيب.

كما نشر حساب الجمعية صوراً قال إنها لـ"تظاهرات في البحرين أعلن خلالها البحرينيون رفضهم للتطبيع مع العدو الإسرائيلي تزامناً مع وصول وفد صهيوني إلى المنامة".

وتظهر الصور عدداً من الأشخاص يحملون لافتات مكتوباً عليها: "تسقط إسرائيل، يا صهاينة اخرجوا من أرضنا، اتفاقكم باطل".

كما بثت قناة "اللؤلؤة" البحرينية المعارضة، مساء أمس، صوراً على حسابها في "تويتر"، مرفقة بتغريدة حملت عنوان: "البحرينيون يتظاهرون تزامناً مع استضافة النظام وفداً صهيونياً".

وحمل أحد المحتجين لافتة مكتوباً عليها: "النظام لم يستفد اقتصادياً من التطبيع المرفوض شعبياً.. التطبيع خيانة وقمع للشعب".

وحسب وكالة أنباء البحرين الرسمية تم مساء الأحد توقيع مذكرات تفاهم في عدد من المجالات تؤسس لتعاون بين المنامة وتل أبيب.

وحسب صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية، وقع البلدان إعلاناً مشتركاً لإقامة علاقات دبلوماسية كاملة، وستشمل سلسلة من الاتفاقيات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية، إضافةً إلى فتح سفارتين وتبادل سفراء.

ووقعت البحرين والإمارات في واشنطن، منتصف سبتمبر الماضي، اتفاقيتين لتطبيع علاقاتهما مع "إسرائيل".

وقوبلت هذه الخطوة برفض شعبي عربي واسع، واعتبرتها الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" للقضية الفلسطينية، في ظل استمرار احتلال "إسرائيل" لأراضٍ عربية.

وبالتزامن مع توقيع اتفاقية التطبيع آنذاك، نظم محتجون بحرينيون فعاليات رافضة لها، حسب منظمات بحرينية معارضة، أعلنت رفضها للاتفاقية، وفي مقدمتها جمعية الوفاق.

مكة المكرمة