تظاهرة أمام سفارة الإمارات بأنقرة احتجاجاً على احتجاز مواطن تركي

رجل الأعمال التركي محمد علي أوزتورك المحتجز في دبي

رجل الأعمال التركي محمد علي أوزتورك المحتجز في دبي

Linkedin
whatsapp
السبت، 03-03-2018 الساعة 08:36


نظّمت منظمة تركية غير حكومية، الجمعة، تظاهرة أمام السفارة الإماراتية بأنقرة؛ احتجاجاً على احتجاز رجل الأعمال محمد علي أوزتورك، في دبي لأسبابٍ مجهولة.

وتجمّع المتظاهرون الذين دعاهم وقف "سرّية" أمام مبنى السفارة، وطالبوا بإطلاق سراح أوزتورك فوراً.

وفي كلمة باسم المحتجّين قال رئيس الوقف، ثروت طورغت: "شارك أوزتورك في معرض للأغذية والمشروبات، أُقيم في دبي يوم 17 فبراير الماضي، وبعد 3 أيام جرى توقيفه في الفندق الذي كان يقيم فيه".

وأضاف: إن "السلطات الإماراتية لم توضح أسباب احتجازه، وهذا مخالف للقانون الدولي".

وأكّد طورغت "عدم التمكّن من الحصول على أي معلومات عن رجل الأعمال التركي، منذ 11 يوماً".

اقرأ أيضاً :

زوجة رجل أعمال تركي تروي تفاصيل اختطافه في الإمارات

جدير بالذكر أن رجل الأعمال التركي، علي أوزتورك، تعرّض للاختطاف في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال زيارة عمل قام بها لإمارة دبي، وروت زوجته آمنة أوزتورك تفاصيل اختطافه لوكالة الأنباء التركية.

وقالت إنها سافرت وزوجها إلى دبي ضمن وفدٍ لاتحاد مصدّري منطقة البحر المتوسط التركي، قبل أن يجري احتجازهما هناك من قبل جهة مجهولة.

وأضافت: "بعد ثلاثة أيام من وصولنا إلى دبي، وأثناء تناولنا طعام الإفطار في الفندق، دخل 8 أو 10 رجال لا يرتدون أي ألبسة رسمية مطعم الفندق، واقتادوني أنا وزوجي إلى جهة مجهولة".

وتابعت: "قام المجهولون بتكميم أفواهنا وتقييد أيدينا وعصب أعيننا، وساروا بنا بسيارة نحو ساعة من الزمن، قبل أن يفتحوا عينيّ بعض الوقت بعد أن بدأت بالصراخ".

وأردفت قائلة: "نظرت حولي فوجدت أنّنا محاطون بالصحراء من كل الجهات. أعادوا عصب عينيّ من جديد، قبل أن يعيدوا إزالة العصبة في إحدى الغرف. بعد ذلك قاموا باحتجاز جوازات سفرنا وهواتفنا وجميع ما كان بحوزتنا".

مكة المكرمة