تعديل حكومي جزئي يطيح بأربعة وزراء في الجزائر

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-04-2018 الساعة 18:37


أجرى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الأربعاء، تعديلاً حكومياً جزئياً طال 4 وزارات؛ هي: التجارة والسياحة والرياضة والعلاقات مع البرلمان، بتعيين وزراء جدد على رأسها.

وحسب بيان للرئاسة نشرته وكالة الأنباء الرسمية، تم تعيين "محمد حطاب" وزيراً للشباب والرياضة خلفاً لـ"الهادي ولد علي"، و"سعيد جلاب" وزيراً للتجارة خلفاً لـ"محمد بن مرادي".

كما تم تعيين "عبد القادر بن مسعود" وزيراً للسياحة والصناعة التقليدية خلفاً لـ"حسن مرموري"، و"محجوب بدة" وزيراً للعلاقات مع البرلمان خلفاً لـ"طاهر خاوة"، وجميعهم مستدعون لمهام أخرى.

وطال التعديل إحدى أهم الحقائب الوزارية؛ وهي التجارة، حيث غادر "بن مرادي" المنصب الذي شغله منذ أغسطس الماضي، ليخلفه "سعيد جلاب"، مدير التجارة الخارجية بالوزارة.

وكان لوزارة التجارة دور محوري في سياسة تقشف انتهجتها البلاد منذ ثلاث سنوات، لمواجهة الصدمة النفطية؛ إذ عملت السلطات على تقليص حجم الواردات للسيطرة على نزيف العملة الأجنبية.

اقرأ أيضاً:

للسياسة أحكام.. سلفيو الجزائر يخرجون معارضي الحكّام من الملّة

كما تسلَّم "محمد حطاب" وزارة الشباب والرياضة، لتسيير قطاع شهد خلال الأشهر الأخيرة نتائج مخيِّبة في مختلف الرياضات وصراعات بين عدة اتحادات.

ودفع وزير العلاقات مع البرلمان، "طاهر خاوة"، ثمن معلومات تم تداولها في وسائل إعلام محلية قبل أسابيع، تفيد بإحالته إلى القضاء بتهمة استغلال منصبه.

وخلف "خاوة" في المنصب وزيرُ الصناعة السابق "محجوب بدة"، وهو قيادي في حزب "جبهة التحرير الوطني" الحاكم.

وغادر وزير السياحة والصناعة التقليدية "مرموري" منصبه الذي شغله ثمانية أشهر فقط، ليخلفه والي ولاية تيسمسيلت "عبد القادر بن مسعود".

وراجت خلال الأيام الماضية، عدة تسريبات عن وجود تعديل حكومي موسع، لكن السلطات نفت ذلك.

وكان آخر تعديل حكومي أجراه الرئيس الجزائري، في أغسطس الماضي، تم بموجبه تعيين مدير ديوانه أحمد أويحيى رئيساً للوزراء، خلفاً لعبد المجيد تبون.

مكة المكرمة