تعزيزات تركية على الحدود مع سوريا.. ويلديريم يهاجم أمريكا

دوريات مكثفة للجيش التركي عند الحدود المحاذية لعفرين

دوريات مكثفة للجيش التركي عند الحدود المحاذية لعفرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-01-2018 الساعة 17:14


وصلت تعزيزات عسكرية إلى ولاية هاتاي جنوبي تركيا، مرسلة إلى الوحدات العسكرية على الحدود مع سوريا.

وأفادت وكالة الأناضول أن قافلة التعزيزات تضم 24 من مركبات مدرعة لنقل الجنود وعربات التشويش العسكرية.

وذكرت الوكالة نقلاً من مصادر عسكرية، أن حرس الحدود يقوم بدوريات متواصلة على مدار 24 ساعة، بعربات مدرعة، عند الشريط الحدودي المحاذي لمدينة عفرين التي يسيطر عليها مقاتلو " ب ي د/بي كا كا) بريف محافظة حلب السورية.

كما أفادت المصادر بأن القوات التركية أقامت تحصينات على بعض النقاط القريبة من الحدود، وشوهد تصاعد الدخان الكثيف من عدة مواقع في منطقة نسرية التابعة لعفرين، الواقعة مقابل بلدة قريقخان التركية بولاية هاتاي.

إقرأ أيضاً :

ما الذي يخيف دولاً بالمنطقة من تحالفات تركيا الإقليمية؟

هذه التعزيزات تأتي بالتزامن مع تصريحات لرئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، هاجم فيها الولايات المتحدة الأمريكية؛ لدعمها قوات كردية انفصالية، قائلاً: "في الوقت الذي يكون فيه حرياً بدولة عضو في حلف شمال الأطلسي العمل على حماية الحدود التركية، واتخاذ التدابير اللازمة في سبيل ذلك، نجدها تتماهى مع المنظمات الإرهابية وتؤسس منظمات إرهابية".

وأضاف: "الولايات المتحدة تناصب تركيا العداء عبر الوقوف وراء منظمات إرهابية، سندافع عن بلادنا حتى آخر قطرة من دمائنا في وجه أي تهديد، مهما كان ومن أي جهة كانت، ولن نعطي الفرصة أبداً لأي تشكيل يستهدف استقلالنا".

وتقول أنقرة إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ووكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه)، وقيادة منظمة "بي كا كا" الكردية الانفصالية، كانوا قد استكملوا في وقت سابق عملية تدريب 400 مقاتل، في معسكر "صباح الخير" جنوبي محافظة الحسكة (شرق)، وفي محيط سد تشرين شرقي محافظة حلب (شمال).

وشملت التدريبات معلومات نظرية وتقنية قدمتها الـ"سي آي إيه"، وعمليات إنزال جوي من قبل "البنتاغون"، إلى جانب تدريبات على حمل أسلحة قدمتها قيادات من "بي كا كا"، جاءت من جبال قنديل شمالي العراق.

وبيّنت أن منظمة "بي كا كا" تطلق اسم "جيش الشمال" على تنظيم تسميه البنتاغون والسي آي إيه باسم "حراس الحدود".

ومن المتوقع أن ينتشر ما يسمى بـ"جيش الشمال" في مناطق عين العرب، وتل أبيض، ورأس العين، والمالكية شمالي سوريا، على الحدود مع تركيا.

مكة المكرمة