تفجيران يهزان مقديشو.. ومسلحون يعدمون (9) صوماليين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gBr5Kd

باستمرار تقع أعمال عنف في الصومال (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-06-2019 الساعة 13:23

قتل 9 أشخاص في عملية إعدام جماعي من قبل مسلحين مجهولين في مدينة جالكعيو، بإقليم مدغ وسط الصومال، بحسب سكان محليين.

وقال محمد يوسف، أحد أعيان المدينة، لوكالة "الأناضول": "إن حادثة قتل المدنيين التي تبدو متعمدة وقعت الليلة الماضية، في ضاحية جنوبي مدينة جالكعيو"، وسط الصومال.

وأضاف: إن "مسلحين يشتبه بأنهم من رجال الأمن اعتقلوا 9 أشخاص في المدينة واقتادوهم إلى خارجها، قبل أن يتم إعدامهم بشكل جماعي، ما أثار غضب الأهالي".

حادثة قتل المدنيين جاءت بعد ساعة من قتل عنصر من الأجهزة الاستخبارية الصومالية، يُدعى علي تهليل، بينما كان في مقهى شعبي وسط المدينة.

وبحسب مصادر صحفية فإن القتلى التسعة ينتمون لقبيلة دغل ومرفيلي، القاطنة في إقليم جنوب غربي البلاد.

وسبق أن حذر شيوخ وأعيان قبيلة دغل ومرفيلي السلطات المحلية من المساس بأبنائهم العاملين وسط الصومال، الذين تعرضوا لمضايقات من قبل رجال الأمن هناك؛ بعد اتهامهم بالتستر على عناصر حركة الشباب التي تنفذ العمليات ضد رجال الأمن والمصالح الحكومية.

وتشهد جالكعيو اليوم حالة من الغضب لدى سكان المدينة حول فاجعة القتل الجماعي؛ خشية أن تكون الجريمة مقدمة لاقتتال أهلي.

ونددت الحكومة الصومالية بحادثة القتل الجماعي، ووعدت بفتح تحقيق حول الحادثة وتقديم المتهمين للعدالة.

من جانب آخر هز تفجيران قويان، السبت، العاصمة مقديشو، بحسب مصدر أمني تحدث لـ"الأناضول"، طالباً عدم ذكر اسمه لكونه غير مخول بالحديث للإعلام، مبيناً أن التفجير الأول وقع قرب نقطة أمنية بمحيط مبنى البرلمان.

وأضاف أن التفجير نتج عن سيارة يقودها انتحاري قرب نقطة أمنية في تقاطع "سيدكا" بمحيط البرلمان، وقد حدث بعد اشتباه القوة الأمنية في السيارة التي كانت تحاول تجاوز النقطة الأمنية؛ ما دفعها لإطلاق النار عليها.

المصدر أكد أن الانفجار أوقع قتلى وجرحى، لكن لم تُحدد بعد حصيلة لضحاياه.

ويضم موقع التفجير مقار حكومية حساسة؛ وهي وزارة الداخلية ومقر البرلمان، إلى جانب القصر الرئاسي.

وتزامن وقوع التفجير مع انعقاد جلسة للبرلمان الصومالية على بعد أمتار من موقعه.

وبعد دقائق من التفجير الأول، سُمع دوي انفجار ثانٍ في الشارع المؤدي إلى مطار مقديشو الدولي، لم تتضح تفاصيله بعد.

ولم تتبنَّ على الفور أي جهة الحادث، لكن دائماً ما تشن حركة الشباب الصومالية، التابعة لتنظيم القاعدة، هجمات مسلحة، وتعلن تبنيها لعمليات مماثلة.

مكة المكرمة