تفجير انتحاري يستهدف صناديق الانتخابات بكركوك شمال العراق

مركز اقتراع في كركوك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-07-2018 الساعة 22:42

أعلنت مصادر أمنية في مدينة كركوك العراقية، الأحد، مقتل شخص وإصابة ما لايقل عن 20 آخرين، وذلك بتفجير انتحاري استهدف مجمعاً لمخازن وصناديق الاقتراع في المحافظة.

وأضافت المصادر أن "انتحارياً يستقلُّ سيارة مفخخة قام بتفجير نفسه على مجمع المخازن الحكومي الواقع في منطقة طريق بغداد جنوبي كركوك"، مشيرة إلى أن "هذه المخازن توجد فيها صناديق اقتراع محافظة كركوك".

من جهته، قال مدير مستشفى كركوك العام، ولي كريم، إن المصابين في التفجير الانتحاري، البالغ عددهم 20، أغلبهم من القوات الأمنية، مضيفاً أن الانفجار  استهدف مخازن حفظ صناديق الانتخابات النيابية.

في حين وصف محافظ كركوك، راكان الجبوري، الانفجار بأنه رسالة خطيرة وعمل إرهابي يستهدف استقرار المدينة، مشيراً إلى أن صناديق الانتخابات لم تتضرر جراء الانفجار.

وأدانت الجبهة التركمانية العراقية التفجيرات، التي اعتبرتها استهدافاً لمخازن تحوي صناديق الاقتراع الخاصة بالانتخابات التشريعية في محافظة كركوك، ووصفتها بالجريمة المدبرة.

وقالت الجبهة في بيان، إن الهدف من التفجير إعاقة عملية العد والفرز الشامل لصناديق الاقتراع.

كما اعتبرت أنه يمثل امتداداً لحادثة حرق صناديق الاقتراع، التي وقعت في جانب الرصافة من بغداد الشهر الماضي.

وطالبت الجبهة الحكومة الاتحادية بزيادة عدد القوات الأمنية بالمحافظة؛ لمواجهة ما وصفته بالتحديات الأمنية في المرحلة الحالية. كما جددت مطالبةَ المحكمة الاتحادية العليا بإلزام مفوضية الانتخابات بإجراء عدٍّ وفرزٍ لجميع الصناديق وليس لجزء منها.

ويوم السبت، قالت المفوضية العليا للانتخابات إنها ستبدأ الثلاثاء المقبل، إعادة الفرز اليدوي لأصوات الناخبين بصناديق الاقتراع التي شابتها مزاعم تزوير بالانتخابات النيابية التي جرت في مايو الماضي.

يأتي ذلك في وقت دخل العراق في فراغ تشريعي للمرة الأولى منذ الغزو الأمريكي عام 2003، مع انتهاء الدورة الثالثة للبرلمان، في انتظار إعادة فرز يدوي لأصوات الانتخابات التشريعية.

وتشهد محافظة كركوك (255 كم شمالي بغداد)، استقراراً أمنياً منذ سيطرة قوات مكافحة الإرهاب، التابعة للحكومة المركزية، على المحافظة بأكملها، لا سيما مراكزها الأمنية، لكن الحكومة المحلية تقول إن جيوب تنظيم داعش ما زالت تشكِّل خطراً على أمن مناطق جنوبي وغربي المحافظة.

 

مكة المكرمة