تقارير مسربة تثبت تدهور صحة 60 معتقلاً سياسياً سعودياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6ZaoA2

سجون السعودية (تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 31-03-2019 الساعة 17:26

كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية، اليوم الأحد، عن تقارير طبية مسربة حول الأوضاع الصحية لنحو 60 معتقلاً سياسياً في السجون السعودية، بينهم عدد من النساء.

وأكدت الصحيفة أن التقارير الطبية المسربة أوضحت إصابة عدد من المعتقلين في السعودية بكدمات وحروق، فضلاً عن معاناتهم من سوء التغذية والجروح.

وقالت "الغارديان" إن التقارير تقدم أول دليل موثق بأن المعتقلين يتعرضون لسوء المعاملة الجسدية الشديدة، على الرغم من نفي الرياض تعرض المعتقلين والمعتقلات للتعذيب.

وأشارت الصحيفة إلى أنها حصلت على التقارير الطبية منذ أكثر من أسبوع، وكانت تنتظر التعليق الرسمي عليها، غير أن الجهات السعودية لم تستجب حتى الآن (31 مارس 2019).

وبحسب التقارير فإن بعض المعتقلين السعوديين يعانون من إصابات واضحة على الأيدي ومناطق أسفل الظهر، فضلاً عن سوء التغذية والجفاف الواضح على الجلد.

وقالت إن بعضهم يعاني من صعوبة في المشي بسبب وجود عدد من الكدمات الظاهرة على منطقة الساقين، وذلك استناداً إلى تقارير الفحوصات التي تمت في يناير الماضي.

وأوصت التقارير بـ3 توصيات قالت الصحيفة إنها ستسلم للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أبرزها المطالبة بالإفراج عن معتقلي الرأي أو من يعانون أوضاعاً خطيرة.

كما أوصت بنقل عدد منهم من الحبس الانفرادي إلى مراكز صحية، نظراً لأوضاعهم السيئة التي باتوا يعانون منها بسبب الممارسات والانتهاكات أثناء التحقيق.

وأشارت إلى أن بعض التوصيات للملك تمثلت بضرورة الإفراج عن جميع السجناء السياسيين، خاصة أولئك المعتقلين منذ 2017، والإفراج عن جميع السجناء الذين يعانون مشاكل صحية.

وأكدت أنها تحققت من دقة التقارير الطبية، وهو ما تطابق مع تقارير أخرى عن تعرض بعض المعتقلين للتعذيب، ومن بينهم: "أحمد بنيمة ومحمد سعود البشر وفهد عبد العزيز السنيدي".

وقالت الصحيفة البريطانية إن نتائج التقارير الطبية تتوافق مع المعلومات التي سُربت حول تعرض السجناء السياسيين وسجناء الرأي في السعودية للتعذيب.

ونقلت عن منظمة "هيومن رايتس ووتش" دعوتها السلطات السعودية إلى الإفراج الفوري عن جميع النشطاء والمعتقلين السياسيين، وإجراء تحقيق دولي شامل حول ظروف اعتقالهم.

وتأتي تسريبات التقارير بعد يومين من إفراج السعودية مؤقتاً عن ثلاث ناشطات معتقلات، في نجاح على ما يبدو لحملة الضغط الدولية التي رفعت صوتها مؤخراً ضد الانتهاكات.

وذكر حساب "معتقلي الرأي" أن المحكمة الجزائية في الرياض أصدرت قراراً بالإفراج عن المعتقلات: "د.رقية المحارب، ود.عزيزة اليوسف، وإيمان النفجان".

مكة المكرمة