تقرير أممي: 10 آلاف قتيل وجريح مدني بأفغانستان في2017

عدد الضحايا من الأطفال عام 2017 ازداد 10% مقارنة بـ2016

عدد الضحايا من الأطفال عام 2017 ازداد 10% مقارنة بـ2016

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 15-02-2018 الساعة 12:40


كشفت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة لأفغانستان، الخميس، أن أكثر من 10 آلاف مدني، سقطوا في أفغانستان بين قتيل وجريح، خلال عام 2017.

وذكر تقرير البعثة أن "3 آلاف و438 مدنياً لقوا مصرعهم بأفغانستان، في حين أصيب 7 آلاف و15 شخصاً".

وأوضح أن "عدد الضحايا المدنيين في أفغانستان ارتفع 9% مقارنة بعام 2016".

كما أشار التقرير إلى أن "أغلب الضحايا سقطوا جراء التفجيرات الانتحارية والاعتداءات التي تُستخدم فيها العبوات الناسفة".

من جهته، قال تاداميشي ياماموتو، رئيس البعثة الأممية في أفغانستان: إن "الإحصائيات الواردة في التقرير بمثابة بيانات موثقة عن تأثيرات الحرب".

اقرأ أيضاً:

ناشينال إنترست: على أمريكا سحب قواتها من الشرق الأوسط

لكنه شدد على أن "الأرقام وحدها لا يمكنها وصف المعاناة الإنسانية المروعة التي يتعرض لها المواطنون العاديون في أفغانستان، لا سيما النساء والأطفال".

ولفت ياماموتو إلى أن "السبب الثاني لسقوط ضحايا بين المدنيين في أفغانستان هو الصراعات بين القوات الحكومية والمعارِضة لها".

وسجلت البعثة الأممية مقتل 861 طفلاً وإصابة ألفين و318 آخرين خلال 2017؛ بزيادة 10% في عدد الضحايا الأطفال مقارنة بالعام الذي سبقه.

كما رصدت مقتل 359 سيدة وإصابة 865 خلال العام الماضي؛ بزيادة 5% عن 2016.

تجدر الإشارة إلى أن تقرير البعثة الأممية رصد انخفاضاً في عدد المواجهات بين القوات الحكومية والجماعات المسلحة في أفغانستان بنسبة 19%، مقارنة بالمستويات التي كانت عليها عام 2016.

وتعاني أفغانستان التي يبلغ عدد سكانها نحو 31 مليون نسمة، صراعاً مسلحاً دموياً منذ سنوات طويلة في أكثر من مدينة، بين قوات الأمن الأفغانية وجماعات مسلحة، على رأسها تنظيما "طالبان" و"القاعدة".

مكة المكرمة