تقرير إسرائيلي يكشف عن انتهاكات وظروف غير إنسانية بالسجون

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6EVojM

الأوضاع في السجون الإسرائيلية تمس الحقوق الأساسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 12-05-2019 الساعة 12:51

كشف تقرير أعدته وحدة خاصة في وزارة قضاء الاحتلال الإسرائيلي عن وجود انتهاكات عديدة تمارَس في السجون الإسرائيلية ضد السجناء الجنائيين والأسرى السياسيين الفلسطينيين.

جاء ذلك بحسب تقرير أعده مكتب المحامي العام في وزارة القضاء، وفق ما أفادت به صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الأحد.

وكشف التقرير عن وجود انتهاكات للقانون الإسرائيلي ذاته بحق السجناء والأسرى (الجنائيين الإسرائيليين والأسرى الفلسطينيين) كالإهانات اليومية والنوم على الأرض بسبب الازدحام، وتكبيل الأسرى وأيديهم فوق رؤوسهم كإجراء عقابي، والتفتيش العاري دون سبب، وعدم توافر ظروف تلائم الحياة الإنسانية في السجون.

واعتبر أن الأوضاع في السجون تمس يومياً الحقوق الأساسية واحترام السجناء والأسرى.

وبيَّن التقرير أن تفتيش الأسرى دون سبب، يتعارض مع القانون الإسرائيلي نفسه، الذي ينص على أن هذا التفتيش يجب أن يكون بموافقة السجين أو الأسير نفسه، لكن يتم اللجوء إليه بشكل يجعله ظاهرة منتشرة بالسجون، بهدف "خلق حالة ردع" بين النزلاء.

وقال إنَّ سجن "أيالون" وسط "إسرائيل" شهد خمسين حالة تفتيش بعد تعرية السجناء في يوم واحد.

وفي إشارة إلى الأسرى الفلسطينيين، كشف التقرير عن وجود اكتظاظ شديد بسجن "عوفر" في مدينة بيتونيا الملاصقة لمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وسجن "مجدو" شمالاً.

وحسب التقرير، ينام كثير من الأسرى الفلسطينيين على الأرض.

وشمل التقرير عامي 2017 و2018، وأعده مكتب المحامي العام من خلال زيارات مفاجئة للسجون البالغ عددها 19 سجناً، وتشرف عليها مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي.

والمحامي العام هو مسؤول عن "منح تمثيل ملائم لجميع المشبوهين والموقوفين والمتهمين والمدانين المستحقين للمساعدة القانونية في الإجراءات الجنائية".

مكة المكرمة