تقرير: البنتاغون لم يفصح عن آلاف الغارات بالعراق وسوريا

تشن طائرات من دون طيار تابعة للجيش الأمريكي غارات ضد عناصر القاعدة

تشن طائرات من دون طيار تابعة للجيش الأمريكي غارات ضد عناصر القاعدة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-02-2017 الساعة 08:35


أفاد موقع "ميليتري تايمز"، أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) لم تفصح عمّا يصل إلى آلاف الضربات الجوية التي نفذها الجيش الأمريكي على مدى عدة سنوات في العراق وسوريا وأفغانستان "ضد العناصر المسلحة" في تلك الدول.

وأضاف الموقع الأمريكي، الأحد، أن الولايات المتحدة شنت العام الماضي 456 ضربة جوية على الأقل في أفغانستان، لم توثق في قاعدة بيانات القوات الجوية الأمريكية. ونفذت الضربات الجوية طائرات مروحية وطائرات دون طيار تابعة للجيش الأمريكي.

اقرأ أيضاً :

بالصور: برلمانيون يبحثون في تركيا سبل التصدي للاستيطان

ووفقاً للموقع الذي يصف نفسه بأنه مؤسسة إخبارية مستقلة، فإن البيانات المنقوصة تعود إلى أكتوبر/تشرين الأول 2001. ولم تعلق وزارة الدفاع ولا الجيش على تلك المعلومات المنشورة، بحسب رويترز.

وشنت الولايات المتحدة الأمريكية حرباً على أفغانستان في العام 2001 والعراق 2003؛ بدواعي محاربة الإرهاب والكشف عن أسلحة الدمار الشامل التي زعمت بأن نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كان يمتلكها، ولم تجد شيئاً بعد دخولها البلاد، إلا أن الفساد استشرى في جميع مفاصل الدولة على مر الحكومات التي أعقبت الغزو.

وفي اليمن وأفغانستان وباكستان، تشن طائرات من دون طيار تابعة للجيش الأمريكي على الدوام غارات يقول إنها تستهدف عناصر تنظيم القاعدة، ولم يتم التأكد من تلك المعلومات من مصادر مستقلة إن كانت فعلاً تستهدف عناصر مسلحة أم لا.

مكة المكرمة