تكليف 6 شخصيات بإدارة الحوار في الجزائر .. ولا وجود للجيش

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LxjEja

القائمة تضم رئيساً سابقاً للبرلمان وخبيرَين دستوريَين اثنين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-07-2019 الساعة 19:24

كشفت الرئاسة الجزائرية، اليوم الخميس، عن قائمة من 6 شخصيات مستقلة للإشراف على جلسات حوار لتهيئة الظروف لإجراء انتخابات رئاسية في البلاد.

وقالت الرئاسة، في بيان نشرته "وكالة الأنباء الرسمية": "إن رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، استقبل اليوم، بمقر رئاسة الجمهورية أعضاء فريق الشخصيات الوطنية المدعوة لقيادة الحوار الوطني الشامل".

وأوضح البيان أن الفريق يتكون من "كريم يونس (رئيس البرلمان 2002 - 2004)، وفتيحة بن عبو، وبوزيد لزهاري (خبيران دستوريان)، وإسماعيل لالماس (خبير اقتصادي)، وعبد الوهاب بن جلول، وعز الدين بن عيسى (أستاذان جامعيان)".

وخلال مراسم الاستقبال كلف بن صالح هذه الشخصيات رسمياً بمهمة قيادة الحوار الوطني، مؤكداً أن مؤسسات الدولة، ومن ضمنها الجيش، لن تكون طرفاً فيه، وستلتزم بأقصى درجات الحياد طيلة مسار الحوار.

وقبل أيام أطلق الرئيس المؤقت، عبد القادر بن صالح، مبادرة سياسية جديدة لتجاوز الانسداد الحاصل في البلاد دون مشاركة مؤسسات الدولة والجيش.

وتتلخص المبادرة في إطلاق حوار عاجل بقيادة شخصيات مستقلة، من أجل تهيئة الظروف لتنظيم انتخابات رئاسة في أقرب الآجال.

وحسب بن صالح، فإن هذه الشخصيات لها مواصفات محددة؛ تتمثل في "عدم وجود انتماء حزبي أو طموح انتخابي شخصي، وتتمتع بسلطة معنوية مؤكدة، وتحظى بشرعية تاريخية أو سياسية أو مهنية".

وأعلنت قيادة الجيش دعمها للمبادرة باعتبارها مقاربة إيجابية من أجل حوار جاد للخروج من الأزمة.

مكة المكرمة