تمديد وقف إطلاق النار بين السودان و"متمردي الجنوب"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GbQqJR

مالك عقار زعيم جناح يضم جماعات مسلحة معارضة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-07-2019 الساعة 16:24

اتفق مسؤولون من الخرطوم وجوبا مع زعيم اتحاد فصائل مسلحة تنشط على طول الحدود المشتركة بين البلدين، على تمديد وقف لإطلاق النار، والسماح بدخول مساعدات إنسانية إلى بعض المناطق المتضررة.

وستستمر محادثات السلام، التي بدأت أمس السبت في جوبا، حيث من المتوقع أن تصل فصائل متمردة من إقليم دارفور السوداني قادمة من أديس أبابا.

وشارك في المحادثات توت قلواك مستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية، والفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان، ومالك عقار وهو زعيم جناح يضم جماعات مسلحة معارضة.

وتركزت مفاوضات مطلع الأسبوع في جوبا على الجماعات المسلحة التي تنشط في مناطق على الحدود مع جنوب السودان.

ونقلت وكالة "رويترز" عن  قلواك قوله إن زيارة المجلس العسكري الانتقالي لجوبا، يوم الأحد، ركزت على قضايا مفاوضات السلام مع جماعات المعارضة السودانية من جنوب كردفان وجبال النوبة ودارفور.

فيما ذكر عقار، وهو زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، أنه يرغب في الاتفاق مع قوى الحرية والتغيير على موقف مشترك، مشيراً إلى أن وقف إطلاق النار سيُمدد وسيُسمح لوكالات الإغاثة بالدخول.

وقال إن رئيس جنوب السودان تولى عملية التفاوض لأنه يملك نفوذاً على الجماعات المسلحة التي تنشط في السودان.

وكان السودان ومالك عقار وقعا اتفاقاً لوقف إطلاق النار، في 17 أبريل، يشمل منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، بعد أسبوع من الإطاحة بالرئيس السوداني عمر البشير في أعقاب 30 عاماً قضاها في السلطة، وكان من المقرر أن ينتهي العمل بالاتفاق في نهاية يوليو الجاري.

وخلال هذا الشهر، وقع المجلس العسكري السوداني وقوى الحرية والتغيير، التي تضم فصائل سودانية سياسية ومسلحة، اتفاقاً لتقاسم السلطة مدته ثلاث سنوات، لكن لا تزال تفاصيل كثيرة غير محسومة، ولم يكن عقار جزءاً من هذا الاتفاق.

مكة المكرمة