تنازل سعودي جديد.. إطلاق سراح 200 أسير حوثي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eZ2Xr7

منذ مدة تجري مفاوضات بين الرياض والحوثيين

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 26-11-2019 الساعة 17:25

قام التحالف السعودي الإماراتي في اليمن بإطلاق سراح 200 أسير من جماعة الحوثي، فيما يبدو أنه تنازل سعودي نتيجة المباحثات الأخيرة الرامية لإنهاء الرياض لحرب اليمن.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، اليوم الثلاثاء، أن "التحالف السعودي -الإماراتي في اليمن يبادر بإطلاق سراح 200 أسير من أسرى مليشيا الحوثي".

وقالت الوكالة: إن "التحالف يبادر بتسيير رحلات جوية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية لنقل المرضى من صنعاء".

وأكدت الوكالة أن القرار جاء من حرص قيادة التحالف على مواصلة دعم جهود حل الأزمة في اليمن والدفع باتفاق "استوكهولم"، ومن ضمن ذلك الاتفاق المتعلق بتبادل الأسرى، وتهيئة الأجواء لتجاوز أي نقاط خلافية في موضوع تبادل الأسرى الذي يعد موضوعاً إنسانياً في المقام الأول.

كما لفتت إلى أن ذلك يعد استمراراً لجهود التحالف لتحسين الوضع الإنساني، وخاصة الصحي، للشعب اليمني.

وأمس الاثنين، كشف وزير الخارجية العُماني، يوسف بن علوي، في حديث مع قناة "الحرة" الأمريكية، بعد لقائه نظيره الأمريكي مايك بومبيو، "عن رغبة أكيدة عند السعودية، وأعتقد على قدر مماثل لدى الزعامة الحوثية، بأن الذهاب إلى الأمن والسلم والاستقرار هو مبدؤهم، وأعتقد أنهم سيتعاونون تعاوناً إيجابياً".

وبرزت مؤخراً مؤشرات على عزم الرياض إنهاء الأزمة في اليمن عبر التواصل مع الحوثيين، وذلك بعد سلسلة خسائر وضغوط دولية.

وكان مسؤول سعودي كبير قد قال لوكالة الصحافة الفرنسية، في 6 نوفمبر الجاري، إن بلاده تجري محادثات مع المتمردين الحوثيين في اليمن، في مسعى لإنهاء الحرب هناك.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري تقوده السعودية والإمارات القوات الحكومية في اليمن بمواجهة الحوثيين، في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقاً لوصف سابق للأمم المتحدة.

وفي اليمن حالياً أكثر من 12 مليون طفل بحاجة إلى الحصول على مساعدة إنسانية عاجلة، وفق منظمة الطفولة العالمية "يونيسف".

مكة المكرمة