تنافس أمريكي - روسي في مجلس الأمن بشأن فنزويلا

قدمتا مشروعا قرار بشأن البلاد
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/64zVwo

نص مشروع أمريكا على وجوب ضمان أمن أعضاء البرلمان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-02-2019 الساعة 08:24

طلبت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، تصويت مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار يدعو إلى إجراء انتخابات "حرة ونزيهة" في فنزويلا، لترد روسيا بمشروع آخر يدعم ما سمته "حفظ استقلال وسيادة هذا البلد"، وحل الأزمة القائمة من خلال "آلية مونتيفيديو".

وأعربت واشنطن في وثيقة المشروع الذي أعدته، عن قلقها العميق من "عدم كون الانتخابات الرئاسية التي أجريت بفنزويلا في 20 مايو 2018، حرة ونزيهة"، وفق وكالة الأناضول التركية.

ويدعو مشروع القرار، الذي قدمته واشنطن، أمس الأربعاء، إلى بدء عملية سياسية سلمية تؤدي إلى إجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة وذات مصداقية بمراقبة دولية، والسماح بإدخال مساعدات دولية.

ونص المشروع على وجوب ضمان أمن أعضاء الجمعية الوطنية الفنزويلية (البرلمان) وأحزاب المعارضة.

في حين قال المتحدث الصحفي باسم البعثة الروسية في الأمم المتحدة، فيدور ستريجوفسكي، اليوم الخميس، إن بلاده "وزعت مشروع قرار بشأن فنزويلا لحل الأزمة القائمة من خلال آلية مونتيفيديو"، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وفي 8 فبراير الجاري، تقدمت الأوروغواي والمكسيك ودول "مجموعة الكاريبي" خلال مؤتمر ما يسمى بمجموعة الاتصال حول حل الأزمة الفنزويلية، التي أطلقها الاتحاد الأوروبي، في مدينة مونتفيديو، بمبادرة تنص على اتخاذ 4 إجراءات لتسوية النزاع.

وهذه المبادرة تشمل الإطلاق الفوري للحوار الخاص بتسوية الوضع الداخلي في فنزويلا، وبدء العملية التفاوضية، ووضع اتفاق مناسب واتخاذ الخطوات الضرورية لتطبيقه.

وتعيش فنزويلا، منذ أكثر من شهر، أزمة نشبت بعد إعلان رئيس البرلمان الفنزويلي وزعيم المعارضة في البلاد، خوان غوايدو، نفسه "رئيساً انتقالياً"، إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وعقب ذلك أعلن مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بتدبير محاولة انقلاب عليه، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.

وانضم البرلمان الأوروبي، الشهر الماضي، إلى مجموعة من الدول الغربية اعترفت بخطوة غوايدو، الذي تلقى دعماً معنوياً من أمريكا.

مكة المكرمة