تنظيم "الدولة" يعدم أحد منظري السلفية الجهادية بالأردن

سعد الحنيطي القيادي في التيار السلفي الجهادي بالأردن

سعد الحنيطي القيادي في التيار السلفي الجهادي بالأردن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 06-10-2015 الساعة 14:16


كشفت أنباء عن قيام تنظيم "الدولة" بإعدام منظر التيار السلفي الأردني، سعد الحنيطي، قبل نحو شهر؛ بسبب مخالفته فتاوى التنظيم.

وأكدت مصادر في التيار السلفي الجهادي، اليوم الثلاثاء، حسبما أوردت صحيفة الغد الأردني، تلقيها معلومات قبل أيام عن قيام تنظيم "الدولة" بإعدام الحنيطي.

وكان الحنيطي انشق عن التيار السلفي والتحق بالتنظيم في مدينة الرقة بسوريا، قبل عام ونصف العام، بعد أن ذهب إلى السعودية ومنها إلى تركيا ثم إلى الأراضي السورية، ليلتحق هناك بتنظيم "الدولة" وبرفقته أسرته.

وقال قيادي في التيار السلفي طلب عدم نشر اسمه، إن سبب إعدام "داعش" للحنيطي، الذي يعد من قياديي التيار في الأردن، كان بعد مخالفته فتاوى التنظيم، بعد أن اكتشف أن ما يقوم به على الأرض مخالف لمعتقداته الفكرية.

يذكر أن الحنيطي ما يزال يحاكم في قضية أحداث الزرقاء أمام محكمة أمن الدولة ويعد فاراً من وجه العدالة؛ حيث كان موقوفاً وتم إخلاء سبيله بالكفالة، قبل أن يلتحق بـ"داعش" في سوريا.

وكان ناشطون على مواقع التواصل أطلقوا قبل أيام وسم #أين_سعد_الحنيطي، متسائلين عن مصيره في ظل غيابه الطويل.

مكة المكرمة