تنفيذاً لاتفاق الدوحة.. طالبان تفرج عن 37 جندياً أفغانياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kkJvmJ

"طالبان" أبدت استعدادها للإفراج عن جميع الجنود الأفغان

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 27-07-2020 الساعة 09:20

من أي ولايتين تم الإفراج عن الجنود الأفغان؟

من قندوز وتخار شمالي البلاد.

متى وقَّعت طالبان والولايات المتحدة اتفاقاً بينهما؟

في 29 فبراير الماضي وينص على تبادل عمليات الإفراج عن الأسرى من "طالبان" والحكومة الأفغانية.

أعلنت حركة "طالبان" الأفغانية إطلاق سراح 37 جندياً أفغانياً، في ولايتي قندوز وتخار شمالي البلاد؛ وذلك تنفيذاً لاتفاق الدوحة.

وقال سهيل شاهين، المتحدث باسم المكتب السياسي للحركة، في تغريدة له على صفحته بـ"تويتر"، أمس الأحد: إن "مقاتلي الحركة أطلقوا سراح 37 جندياً أفغانياً، تم احتجازهم في فبراير الماضي، وذلك بهدف تعزيز السلام الوطني، لا سيما مع اقتراب عيد الأضحى".

وأوضح شاهين أن "20 من القوات الأفغانية، الذين أُطلق سراحهم من سجون الحركة في ولاية تخار، و17 آخرين في ولاية قندوز".

وليست هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها الحركة الإفراج عن أسرى لديها من القوات الحكومية، مقابل إعلان السلطات الأفغانية الإفراج أيضاً عن عناصر من "طالبان".

وفي وقت سابق، قال المتحدث: إن "طالبان مستعدة للإفراج عن جميع الجنود الأفغان المحتجزين قبل حلول عيد الأضحى، وبدء مفاوضات مع السلطات الأفغانية إذا تمت عملية تبادل الأسرى".

وفي 29 فبراير الماضي، شهدت العاصمة القطرية الدوحة اتفاقاً بين الولايات المتحدة و"طالبان" يُمهد الطريق، وفق جدول زمني، لانسحاب أمريكي على نحو تدريجي من أفغانستان، وتبادل الأسرى.

ونص الاتفاق، على إطلاق سراح نحو 5 آلاف من سجناء "طالبان"، مقابل نحو 1000 أسير من الحكومة الأفغانية.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ أكتوبر 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي بحكم "طالبان"؛ لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه، في الولايات المتحدة.

مكة المكرمة