تهديد أمريكي لتركيا في حال شرائها "إس-400" الروسية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6paRPr

تلقت السلطات التركية رداً إيجابياً من الولايات المتحدة بشأن منظومة "باتريوت"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 06-03-2019 الساعة 08:44

هددت وزارة الخارجية الأمريكية تركيا بفرض عقوبات مختلفة عليها حال مضيها قدماً في شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس-400".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها روبرت بلادينو، نائب المتحدث باسم الوزارة الأمريكية، خلال الموجز الصحفي ليوم الثلاثاء، الذي تطرق خلاله إلى سعي تركيا لشراء المنظومة الروسية.

ووقعت تركيا نهاية العام 2017 اتفاقية مع روسيا في أنقرة لشراء منظومة الدفاع الصاروخي "إس-400"، حيث أصبحت تركيا بذلك ثاني دولة تشتري المنظومة من روسيا.

وشدد المسؤول الأمريكي على أن بلاده لم تغير موقفها الرافض لشراء تركيا للمنظومة الروسية، موضحاً أن سعي أنقرة لإتمام هذه الصفقة يقلق الولايات المتحدة بشكل بالغ.

ولفت بلادينو إلى أنهم اقترحوا العمل مع تركيا بشأن منظومة الدفاع الصاروخي، وأنهم عرضوا منظومة "باتريوت" وأنظمة أخرى على أنقرة لتقييمها بدلاً من المنظومة الروسية.

وتابع قائلاً: "لقد حذرنا بوضوح من أنه في حال شراء تركيا لمنظومة إس-400 فإن هذا سيكون سبباً في إعادة تقييم مشاركتها في برنامج إنتاج الطائرة (إف-35)، ويهدد احتمال تسليم أسلحة أخرى في المستقبل لتركيا".

وأضاف: "كما سبق وأن قلنا إن كافة المؤسسات الخاصة، والأشخاص الضالعين في شراء منظومة (إس-400)، قد يواجهون عقوبات محتملة في إطار قانون مكافحة أعداء أمريكا بالعقوبات(CAATSA)".

وأصدر الكونغرس الأمريكي العام الماضي "قانون مكافحة أعداء أمريكا بالعقوبات"، الذي ينص على فرض عقوبات على دول ثالثة وشركات قامت بالتعاون مع مؤسسات وهيئات لها علاقة بوزارة الدفاع الروسية، واستخبارات موسكو.

ويوم الاثنين، شدد رئيس القيادة الأوروبية للجيش الأمريكي، القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي(ناتو)، الجنرال كورتيس سكاباروتي، على ضرورة عدم إعطاء تركيا طائرات "إف-35" حال مضيها قدماً في شراء المنظومة الروسية.

وتهديدات الخارجية الأمريكية تأتي بعد أيام من تأكيد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن بلاده ستستلم منظومة "إس – 400" الصاروخية من روسيا قبل نهاية العام الجاري، وقال في الوقت نفسه إن بلاده تلقت رداً إيجابياً من الولايات المتحدة بشأن شراء منظومة "باتريوت" الأمريكية.

وأضاف تشاووش أوغلو، خلال مشاركته في برنامج على "قناة 26" المحلية، أن هذه الصفقة قطعية والتراجع عنها غير وارد، مؤكداً أن تركيا اتجهت للحصول على "إس – 400" عقب العوائق التي حالت دون حصولها على منظومة باتريوت من حلفاء غربيين.

مكة المكرمة