توتر ووعيد بالخليج.. جنرال إيراني يزور جزيرتين إماراتيتين محتلتين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DMJZPb

قالت إنها لن تسمح بالفوضى في المنطقة

Linkedin
whatsapp
السبت، 26-12-2020 الساعة 15:56

وقت التحديث:

السبت، 26-12-2020 الساعة 20:10
- ماذا قالت إيران عن ردها في أي محاولة للاعتداء عليها؟

قالت إنها سترد بشكل قوي وواسع.

- ما آخر التحركات الأمريكية الإسرائيلية في المنطقة؟

إرسال غواصات وقاذفات وصواريخ موجهة إلى مياه الخليج من قبل أمريكا و"إسرائيل".

قالت القيادة الإيرانية، السبت، إن دولة الاحتلال الإسرائيلي تبحث عن ذرائع لجر المنطقة لتوتر يثير الفوضى، مهددة بردٍّ قوي وواسع في حال تعرضت لاعتداء.

ونقلت قناة "الجزيرة" عن مصدر رسمي إيراني لم تسمه، أن "إسرائيل" تبحث عن ذرائع لجر المنطقة إلى الفوضى في الأيام الأخيرة من رئاسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف المصدر: "يجب على إسرائيل معرفة أن ردنا على الاعتداء على أمننا القومي سيكون قوياً وواسعاً".

في غضون ذلك زار قائد القوات البحرية في الحرس الثوري، الأدميرال علي رضا تنغسيري، جزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى الإماراتيتين، اللتين تحتلهما إيران؛ لتفقد قواته هناك.

ودعا تنغسيري القوات البحرية لليقظة، مؤكداً جاهزيتها "للدفاع عن الأمن القومي الإيراني".

وأوضح أن الهدف من تفقد الجزيرتين هو "الاطلاع على جهوزية القوات الإيرانية، والتأكد من القدرات القتالية والاستعدادات".

وتابع: "قواتنا ومنظوماتنا الدفاعية والمعدات العسكرية على المستوى المطلوب وعلى أتم الاستعداد للدفاع عن حدودنا البحرية والمصالح القومية الإيرانية".

كما شدد تنغسيري، خلال الزيارة، على "ضرورة الحفاظ على القدرات القتالية والإشراف الاستخباراتي للقوات الإيرانية في مياه الخليج".

وكان الجيش الإسرائيلي قال، أمس الجمعة، إنه يراقب تحركات إيران في المنطقة، متوقعاً أن يأتي الخطر من العراق واليمن، ومؤكداً أن الغواصات الإسرائيلية تبحر إلى "أماكن مختلفة بعيدة وقريبة".

وفتح القصف الذي تعرضت له السفارة الأمريكية في بغداد (20 ديسمبر 2020)، الباب واسعاً أمام احتمال التصعيد العسكري؛ بعدما أكدت واشنطن وقوف طهران خلف الهجوم الذي نفذ بصواريخ إيرانية الصنع، وقالت إنها مستعدة للرد على أي تهديد محتمل.

ووجه الرئيس الأمريكي (24 ديسمبر 2020) رسالة شديدة اللهجة إلى إيران في حال قتل أي أمريكي، وقال في تغريدات على حسابه في "تويتر"، إنه سيحمل إيران المسؤولية في حال قُتل أي أمريكي، مطالباً إياها بـ"التفكير ملياً".

يأتي ذلك فيما نقلت وكالة "رويترز"، الأربعاء 23 ديسمبر 2020، عن مصدر مطلع، أن مسؤولي الأمن القومي الأمريكي اتفقوا على عدة خيارات للتعامل مع إيران لطرحها على ترامب قريباً.

وخلال شهر واحد أرسلت الولايات المتحدة ثلاث قاذفات من طراز "بي-52" إلى منطقة الخليج، وهو ما اعتبره محللون تلويحاً واضحاً بالقوة في وجه إيران، لمنعها من الرد على اغتيال رئيس برنامجها النووي محسن فخري زاده، في السابع والعشرين من نوفمبر الماضي.

كما أعلنت الولايات المتحدة، في 21 ديسمبر 2020، إرسال غواصة نووية وسفينتين حربيتين إلى الخليج، بالتزامن مع عبور غواصة تابعة للبحرية الإسرائيلية قناة السويس قاصدة الخليج.

وجاء الإعلان عن عبور هذه الغواصات بالتزامن مع زيارة مفاجئة أجراها رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة لدولة الاحتلال (18 ديسمبر 2020)، حيث التقى برئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، ورئيس الأركان أفيف كوخافي، ووزير الجيش بيني غانتس، وبحث معهم، في اجتماعين منفصلين، "سبل التهديدات الإيرانية" بالمنطقة.

مكة المكرمة