توجيه لائحة اتهام أمريكية لطالب سعودي بينها الإعداد للقتل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QMmzDY

يبلغ من العمر 27 عاماً

Linkedin
whatsapp
الخميس، 19-12-2019 الساعة 10:50

ذكرت وسائل إعلام أن السلطات الأمريكية وجهت تهماً إلى طالب سعودي كان بحوزته سلاح، بإعداد قائمة لأشخاص خطط لقتلهم.

وأفادت صحيفة "عكاظ" المحلية، اليوم الخميس، بأن الادعاء العام الأمريكي اتهم الطالب السعودي حسن القحطاني بأنه "أدرج 3 أشخاص في قائمة قتل مرتقبة، حددهم بأنهم الواشي وأستاذ من أساتذته وزميل سابق له في الغرفة".

وأوضحت الصحيفة أن الشرطة الفيدرالية أوقفت القحطاني قبل يوم واحد من موعد تخرجه في جامعة نيومكسيكو.

وأضافت أن الطالب السعودي المتهم ظهر في قاعة المحكمة "مقيَّداً ويرتدي بدلة، كما حضرت زوجته الأمريكية سييرا شيفر، ومحاميه، في حين استمعت المحكمة لشهادة المحقق الرئيس، العميل الخاص لمكتب التحقيقات الفيدرالي جوناثان لابون".

وجاء في شهادة لابون أن "المُدرَج الأول في قائمة القتل -وهو الواشي بالطالب- تحدث عن مشادة بينه وبين القحطاني انتهت بمشاجرة جسدية"، وعقب ذلك أرسل القحطاني رسالة نصية إلى الواشي، توعَّده فيها بإعادته إلى "قائمة القتل".

وتضمنت هذه الشهادة أيضاً أن "الأستاذ الذي يُعتقد أنه مدرج في القائمة، أعطى الطالب درجة لم يكن راضياً عنها في اختبار، ليتهمه بممارسة التمييز على أساس الجنس، وأنه متساهل مع الطالبات أكثر من الطلاب الذكور".

سلاح ناري غير مرخص

من جانبها قالت صحيفة "ميدل إيست مونيتور"، اليوم الخميس، إن السلطات الأمريكية عثرت في حوزة طالب سعودي، يدعى حسن القحطاني، على سلاح ناري تم الحصول عليه بطريقة غير مشروعة، وإنه أعد "قائمة قتل" تضمنت أستاذاً جامعياً.

وبينت الصحيفة أن الطالب السعودي، البالغ من العمر 27 عاماً، اعتُقل يوم الجمعة الماضي، "بعد أكثر من أسبوع على ارتكاب طيار سعودي يتدرب في الولايات المتحدة هجوماً إرهابياً، أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص بقاعدة بحرية أمريكية في فلوريدا".

وتوصلت القاضية لورا فاشينغ، الثلاثاء الماضي، إلى أن القحطاني الذي كان يدرس الهندسة الميكانيكية في جامعة نيومكسيكو الواقعة جنوب غربي الولايات المتحدة، "يشكل خطراً على الآخرين، ويجب أن يظل في الحجز الفيدرالي".

عضو في "طالبان"؟

وكان القحطاني قد اعتُقل في البداية بتهمة تتعلق بالعنف المنزلي، حيث قال المدعي العام الفيدرالي أمام المحكمة: إن "القحطاني وضع بندقية على رأس صديقته وهدد بقتلها".

كما أن الطالب السعودي يواجه ادعاءات بممارسة العنف المنزلي على عائلة زوجته، وشهدت ضده في هذه المسألة والدةُ صديقته، التي زعمت أن ابنتها تتخوف من أن يعتدي عليها القحطاني.

في المقابل، رفض جويل مايرز، أحد محامي القحطاني، الاتهامات الموجهة إلى موكله، مشدداً على أن القضية استندت إلى ادعاءات غامضة وأدلة واهية، نافياً أن يكون القحطاني صاحب السلاح الذي عُثر عليه في منزله.

يضاف إلى الأمور المثيرة واللافتة في هذه القضية، رواية تقول إن القحطاني أخبر شخصاً بأنه عضو في حركة "طالبان"، وفي مناسبة ثانية أسرَّ إلى آخر بأنه إذا عُثر على السلاح فسيقول إنه يخص زوجته.

يشار إلى أن الملازم الثاني في سلاح الجو السعودي، محمد الشمراني، فتح في الأسبوع الأول من ديسمبر الجاري، نار مسدسه داخل قاعة تدريب بقاعدة بينساكولا؛ وهو ما أدى إلى سقوط ثلاثة قتلى وثمانية جرحى، قبل أن ترديه الشرطة قتيلاً.

وتضم القاعدة التي وقع بها الهجوم، 16 ألف عسكري وأكثر من 7 آلاف و400 مدني.

وتعد مركزَ تدريبٍ أول لطياري البحرية، وتُعرف بأنها "مهد طيران سلاح البحرية"، كما أنها تستقبل طلاباً من جميع أنحاء العالم.

مكة المكرمة