توقعات طبية بخروج ترامب من المشفى العسكري الاثنين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Jp4pyV

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب داخل المشفى العسكري

Linkedin
whatsapp
الأحد، 04-10-2020 الساعة 22:03
- ما الحالة الصحية للرئيس الأمريكي؟

"في تحسُّن"، وقد يخرج من المستشفى يوم الاثنين.

- ما النتائج التي أُجريت على نائب الرئيس الأمريكي؟

نتيجة سلبية له ولزوجته.

أعلن كبير أطباء دونالد ترامب، المصاب بفيروس كورونا المستجد، يوم الأحد، أن الوضع الصحي للرئيس الأمريكي مستمر في "التحسن"، وقد يخرج من المستشفى اعتباراً من يوم الاثنين، في حال "استمر هذا التحسن".

وعقد طبيب البيت الأبيض، شون كونلي، مؤتمراً صحفياً تناول فيه الوضع الصحي للرئيس دونالد ترامب الموجود في المستشفى منذ مساء الجمعة؛ بعد إصابته بـ"كوفيد-19".

وذكر الطبيب المعالج أن مستوى الأكسجين لدى الرئيس انخفض مرتين منذ ظهور الأعراض، لكنه تحسن ولم يعد يعاني الحمى، موضحاً أنه يعالَج بعقار "ريمديسفير" الذي يمنع تكاثر الفيروس، إضافة إلى ديكساميثازون، وهو دواء كورتيكوستيرويد يُستخدم لمعالجة الأشكال الحادة من المرض، وفق الطبيب كونلي.

كما أوضح طبيب آخر هو براين غاريبالدي، خلال المؤتمر الصحفي: "اليوم، يشعر ترامب بالارتياح ويتمتع بالنشاط. هدفنا لهذا اليوم هو جعله يأكل ويشرب، مع إبقائه خارج السرير قدر الإمكان؛ حتى يستمر في مواصلة الحركة والشعور بأنه على ما يرام".

وأضاف موضحاً: "نأمل أن يتمكن من الخروج من المستشفى غداً ويواصل علاجه في البيت الأبيض".

وأمضى ترامب ليلته الثانية في مستشفى وولتر ريد العسكري قرب واشنطن، وأعلن بنفسه أن حالته تتحسن، وهو الأمر الذي أشار إليه طبيبه أيضاً، لكنه بقِي حذراً بالنسبة إلى الأيام المقبلة.

في سياق متصل، نقلت شبكة "سي إن إن"، عن مصادر، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "غاضب" من كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز؛ بعدما ناقض الأخير تقييم الدكتور كونلي، طبيب ترامب، حول الحالة الصحية للرئيس إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وبات من المعروف على نطاق واسع، الآن، داخل البيت الأبيض أن ميدوز هو المصدر الذي تحدَّث للصحفيين، من دون كشف اسمه، بعد المؤتمر الصحفي لكونلي حول صحة الرئيس، السبت، حيث قدَّم ميدوز تقييماً أكثر خطورة حول صحة الرئيس، عما قدمه كونلي في المؤتمر.

وتم نشر هذا التقييم أولاً منسوباً إلى مصدر مسؤول مطلع على حالة الرئيس دون ذكر اسمه، وبعدها حددت صحيفة "نيويورك تايمز" ووكالة "أسوشييتد برس"، أن هذا المسؤول هو كبير موظفي البيت الأبيض.

وأكد مصدر مسؤول في البيت الأبيض، أن ترامب "غير سعيد" بمارك ميدوز. وقال إن مستشاري ترامب يعتقدون أن ميدوز دمر مصداقية المؤتمرات الصحفية اليومية للإعلان عن تطورات الحالة الصحية للرئيس.

في موضوع متصل، كشفت "سي إن إن"، مساء الأحد، أن اختبارات جديدة أظهرت سلبية إصابة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس وزوجته بفيروس كورونا.

وكان ترامب (74 عاماً)، أعلن الجمعة الماضي، في تغريدة على "تويتر"، أنه وزوجته (50 عاماً) أصيبا بالفيروس، ونُقلا عقب ذلك إلى المستشفى.

مكة المكرمة