توقيع 7 مذكرات بين البحرين و"إسرائيل" بعد أول رحلة مباشرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/rwyzEP

وقعت البحرين اتفاق تطبيع العلاقات في سبتمبر مع "إسرائيل"

Linkedin
whatsapp
الأحد، 18-10-2020 الساعة 21:21
- كم عدد المذكرات التي وقعتها المنامة و"تل أبيب"؟

7 مذكرات تفاهم.

- بمَ وصفت الخارجية البحرينية تلك الاتفاقات؟

ادَّعت أنها تخدم شعوب المنطقة.

وقَّعت الحكومة البحرينية اتفاقات ومذكرات تفاهم مع وفد حكومة الاحتلال الذي وصل إلى المنامة الأحد.

وتأتي هذه الاتفاقات في إطار اتفاق تطبيع العلاقات الذي وقَّعه الجانبان منتصف سبتمبر الماضي، برعاية أمريكية.

وقال وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، إن بلاده وقَّعت اتفاقاً لإنشاء علاقات دبلوماسية مع حكومة الاحتلال.

وجدَّد الزياني مضيّ المنامة قدماً فيما سماه مسار السلام، مشيراً إلى ضرورة التوصل إلى حل الدولتين فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

ووقَّع الطرفان سبع مذكرات تفاهم في مجالات الزراعة والمال والاقتصاد، وقالت الخارجية البحرينية إن هذه الاتفاقات تخدم شعوب المنطقة.

كما ذكرت وسائل إعلام سعودية وإماراتية، أن وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي تقدم لوزير الخارجية البحريني بطلب رسمي لفتح سفارة في المنامة.

من جهته، هنأ رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، وزيرَ خارجية البحرين بتوقيع الاتفاقات الجديدة، وقال إن البعثات الدبلوماسية ستعمل على إقرار هذه الاتفاقات.

وتعليقاً على هذه الاتفاقات قال إنه تحدث مع "الزياني" ووزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، مشيراً إلى "أننا ندفع السلام قدماً من خلال اتخاذ خطوات عملاقة".

وفي وقت سابق من اليوم، وصلت أول طائرة إسرائيلية أقلعت من مطار ديفيد بن غوريون في "تل أبيب" إلى العاصمة البحرينية المنامة، وعلى متنها وفد إسرائيلي يرافقه مسؤولون أمريكيون، لتوقيع اتفاق دبلوماسي يقضي بفتح سفارتين.

وكان في استقبال الطائرة وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني، الذي وصف زيارة الوفد الإسرائيلي للعاصمة المنامة بـ"التاريخية"، وأنها خطوة لتفعيل إعلان السلام بين البلدين.

ويترأس الوفد الإسرائيلي مستشار الأمن القومي مائير بن شبات، فيما يترأس الوفد الأمريكي وزير الخزانة، ويضم أيضاً آفي بيركوفيتش مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

من جانبه قال رئيس الوفد الإسرائيلي مستشار الأمن القومي مائير بن شبات: "نريد تكريس العلاقات الدافئة مع شعب البحرين، نأمل صناعة السلام بطريقة تغير مستقبل المنطقة، وتعزيز الاتفاقات الاقتصادية بين البحرين وإسرائيل".

من جانبه قال مسؤول إسرائيلي، إن الاتفاق الدبلوماسي المتوقع توقيعه اليوم بين "إسرائيل" والبحرين يتوج 20 عاماً من العلاقات السرية بين البلدين.

ونقلت هيئة البث الرسمية عن مسؤول لم تسمه قوله: "يدور الحديث عن علاقات ظلت لـ20 عاماً تحت الرادار، وهناك الآن فرصة للخروج بها إلى النور".

وكانت التوقعات تشير إلى أن الوفد الإسرائيلي سيوقع مع البحرين على 6 أو 7 وثائق للتعاون بين وزارتي خارجية البلدين، واتفاقية حول إصدار تأشيرات لحاملي جوازات السفر الرسمية، واتفاقيات أخرى في مجالات الاتصالات والتجارة، وفق المصدر ذاته.

ومن المتوقع ألا تزيد مدة زيارة الوفد الإسرائيلي في المنامة على 7 ساعات، يعود بعدها إلى "تل أبيب".

وتأتي الزيارة دعماً للاتفاق الذي وقَّعته البحرين والإمارات مع "إسرائيل" في البيت الأبيض لتطبيع العلاقات، برعاية أمريكية، في 15 سبتمبر الماضي.

وقوبلت هذه الخطوة بتنديد واسع، واعتبرتها الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين "إسرائيل" والدول العربية قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

مكة المكرمة