تونس أول دولة عربية تحتضن جائزة قطر الدولية بمكافحة الفساد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A3PJpZ

خلال لقاء رئيس تونس بالنائب العام القطري

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 08-12-2020 الساعة 15:10
- لماذا تستضيف تونس جائزة قطر للتميز في مكافحة الفساد؟

مع مشاركة تونس المجموعة الدولية في الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفساد.

- متى انطلقت جائزة قطر السنوية؟

في نوفمبر 2015.

تحتضن تونس، ولأول مرة، النسخة الخامسة لجائزة قطر الدولية للتميز في مكافحة الفساد، بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة الفساد، الذي يوافق التاسع من ديسمبر.

وعقد الرئيس التونسي قيس سعيد، والنائب العام القطري علي بن فطيس المري، أمس الاثنين، بقصر قرطاج الرئاسي، لقاءً كان محوره يدور حول عدة قضايا أبرزها مشاركة تونس في جائزة قطر الدولية لمكافحة الفساد.

ووفقاً لوكالة "الأنباء التونسية" أكد "سعيد" خلال اللقاء أنه "آن الأوان للإنسانية جمعاء أن تتقاسم مهمة مقاومة الفساد وتحقيق العدالة"، مشدداً على أنه "لا تنمية مستدامة ما دام هناك فساد ينخر الدول ويضرب الشعوب في أسسها وقيمها".

وأضاف: "إن تحقيق مستقبل أفضل للإنسانية يقوم على رفض المساومة على القضايا العادلة".

من جانبه، أفاد "المري" بأن تونس هي أول بلد عربي يحتضن هذه الجائزة، "وأن اختيارها نابع من قناعة راسخة بتمسك رئيس الجمهورية بقيم العدالة والنزاهة ومحاربة الفساد"، مبرزاً ما تتقاسمه تونس وقطر من رؤى وتصورات لتعزيز الشفافية والحوكمة ومقاومة الفساد.

وأضاف: "مثّل اللقاء كذلك فرصة للتطرق إلى المستوى المتميز لعلاقات الأخوة والتعاون بين تونس ودولة قطر، وتأكيد الحرص المشترك على مزيد من الدعم بين البلدين".

وينظم النسخة الخامسة لهذه الجائزة مركز حكم القانون ومكافحة الفساد القطري برعاية الأمم المتحدة، وبمشاركة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ويتزامن انعقادها مع مشاركة تونس المجموعة الدولية في الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفساد.

والجائزة أسسها "مركز حكم القانون ومكافحة الفساد"، الذي يرأس مجلس أمنائه النائب العام القطري المحامي الخاص للأمم المتحدة لمكافحة الفساد، علي بن فطيس المري، بالتعاون مع مكتب المنظمة الدولية المعني بمكافحة المخدرات والجريمة.

وأعلن المري تأسيس الجائزة خلال "المؤتمر السنوي الثامن للجمعية الدولية لهيئات مكافحة الفساد"، بمدينة سان بطرسبرغ الروسية، في نوفمبر 2015.

وسنوياً، تختار إدارة الجائزة مدينة مختلفة لتستضيف مراسم تكريم أفراد ومؤسسات، وبدأت بالعاصمة النمساوية فيينا، عام 2016، وفي العام التالي مدينة جنيف السويسرية، أمام مقر الأمم المتحدة، وصولاً إلى العاصمة الرواندية كيغالي، في 2019.

مكة المكرمة