تونس.. إشادة رسمية وشعبية بوصول مساعدات طبية قطرية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4vaJwp

أجرى رئيس تونس اتصالاً هاتفياً بأمير قطر، السبت

Linkedin
whatsapp
الأحد، 03-05-2020 الساعة 11:22

أجرى الرئيس التونسي قيس سعيّد، مساء السبت، اتصالاً هاتفياً بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، شكره فيه على المساعدات التي قدمتها الدوحة لبلاده في إطار مكافحة فيروس كورونا المستجد.

ووفق ما نقلته "وكالة الأنباء القطرية الرسمية" (قنا)، تلقى أمير قطر اتصالاً هاتفياً من رئيس الجمهورية التونسية، أعرب فيه "عن شكره وتقديره على المساعدات الطبية العاجلة، لا سيما المستشفى الميداني، الذي قدمته قطر لمساعدة الأشقاء التونسيين في مكافحة كورونا".

بدورها ذكرت الرئاسة التونسية، في بيان، أن الرئيس التونسي أجرى مكالمة هاتفية مع أمير قطر، "توجه له بالشكر الجزيل على استجابة سموه بسرعة قياسية لإنشاء مستشفى ميداني بالجنوب التونسي".

وأضاف البيان: "عبَّر أمير قطر عن أن ما قام به هو من منطلق الواجب من شقيق نحو أشقائه في تونس".

والسبت، استقبلت تونس طائرة قطرية محملة بمساعدات طبية لمكافحة "كورونا" تشمل مستشفى ميدانياً مجهزاً بـ100 سرير.

ووفق وكالة "الأناضول"، حطت الطائرة القطرية في مطار "توزر" الدولي جنوبي تونس، حاملةً ثاني شحنة من المساعدات القطرية الطبية خلال أقل من أسبوع.

وقالت سفارة الدوحة لدى تونس، في بيان، إن المساعدات تمثلت بمستشفى ميداني متنقل بمساحة 800 متر مربع، مجهز بـ100 سرير و20 جهاز تنفس صناعي، إضافة لمستلزمات طبية أخرى.

والأربعاء، وصلت أول شحنة مساعدات طبية من قطر إلى تونس، بحمولة 10 أطنان.

إشادة شعبية

بدورهم عبَّر تونسيون عن شكرهم لقطر وللأمير تميم بن حمد، على تقديم هذه المساعدات التي تسهم في مواجهة فيروس كورونا.

ومنذ بداية أزمة "كورونا"، قدمت قطر مساعدات طبية إلى عدة دول حول العالم، بينها فلسطين، ولبنان، وتونس، والجزائر، وإيران، والصين، وإيطاليا، ونيبال، ورواندا.

ونهاية أبريل الماضي، قال وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن بلاده قدمت مساعدات طبية عاجلة إلى 20 دولة منذ ظهور وباء كورونا.

وأوضح أن "المساعدات في مجال الإمدادات الطبية تأتي إضافة إلى عمل القوات الجوية القطرية على بناء مستشفيات ميدانية في الدول الصديقة".

وأشار إلى "مساهمة قطر في عمل مؤسسات الرعاية الصحية متعددة الأطراف، التي تعمل على تطوير لقاحات، أو التي تعمل على ضمان صمود الرعاية الصحية في الدول الأخرى، وقدمنا بالفعل مساهمة بمبلغ 140 مليون دولار لهذه المنظمات".

مكة المكرمة