تونس تحاكم "بن علي" غيابياً بتهمة تعذيب عسكريين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GK2D5Z
زين العابدين لا يزال في السعودية بعد الثورة

زين العابدين لا يزال في السعودية بعد الثورة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-10-2018 الساعة 08:19

بدأت محكمة تونسية أولى جلسات محاكمة الرئيس المعزول زين العابدين بن علي، و15 عسكرياً ومسؤولاً، بتهمة تعذيب أكثر من 200 ضابط من الجيش التونسي في التسعينيات بدعوة محاولاتهم الانقلاب عليه، فيما يعرف بقضية "براكة الساحل".

وغاب بن علي، الموجود في السعودية، بعد الإطاحة بحكمه إبان ثورة 2010، إذ اعتبرته المحكمة "هارباً"، بالإضافة إلى وزير الدفاع والداخلية السابق، وعبد الله القلال، ومحمد علي القنزوعي، وعز الدين جنيّح، المسؤولين في وزارة الداخلية، في حين حضر الجنرال المتقاعد محمد حفيّظ الفرزة.

واستمعت المحكمة خلال جلسة الخميس إلى عدد من المتضرّرين، في انتظار استكمال الاستماع إلى البقيّة من متضرّرين ومتّهمين في الجلسات المقبلة التي لم يحدد موعدها.

بدوره، أعرب محسن الميغري، العقيد السابق في الجيش التونسي، رئيس جمعية إنصاف قدماء العسكريين، في حديثه لوكالة الأناضول التركية، عن أمله في أن تسهم المحكمة في كشف الحقيقة من أجل إنصاف جميع الضحايا وردّ الاعتبار لهم.

وقال الميغري، في حديثه لوكالة الأناضول التركية: إن "المجموعة التي استهدفت في هذه العملية، ويبلغ عدد أعضائها الإجمالي 244، كانت منتقاة لأنها معروفة بكفاءتها وقدراتها القيادية في الجيش التونسي".

وطالب محامو المتضرّرين، خلال الجلسة، هيئة المحكمة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتأكيد حضور المتهمين من أجل ضمان نجاعة المحاكمة وجدّيتها، بحسب مراسل الأناضول.

وفي 1991، وجه بن علي اتهامات ضد عسكريين بالجيش، وقال إنهم حاولوا بالتنسيق مع حركة النهضة "الانقلاب عليه".

وعلى إثر ذلك قام بن علي بسجن وتعذيب وعزل أكثر من 200 من الضباط وضباط الصف، بتهمة التورط في الواقعة، رغم أنهم وحركة "النهضة" نفوا صحة تلك الاتهامات.

وفي 29 مايو 2018، أحالت هيئة الحقيقة والكرامة التي تأسست بعد ثورة يناير 2011، وتختص بالنظر في ملفات العدالة الانتقالية، ملف القضية إلى القضاء.

و"الحقيقة والكرامة" هيئة دستورية مستقلة، أُسست بمقتضى القانون المتعلق بإرساء العدالة الانتقالية وتنظيمها، بهدف ضمان مسار الانتقال الديمقراطي في البلاد، وهي تشرف على تطبيق قانون العدالة الانتقالية.

مكة المكرمة