تونس.. تعديل وزاري يشمل أكثر من نصف حقائب الحكومة

يوسف الشاهد

يوسف الشاهد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 06-09-2017 الساعة 18:39


أجرى رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد، الأربعاء، تعديلاً وزارياً موسعاً على حكومته، شمل 13 حقيبة وزارية من أصل 25، بينهم وزراء الداخلية والدفاع والمالية، كما شمل التغيير كتَّاب الدولة السبعة، وهم موظفون حكوميون بدرجة وزير.

وأعاد الشاهد وزير الدفاع في الحكومة السابقة، عبد الكريم الزبيدي، مجدداً، إلى الحكومة خلفاً لفرحات الحرشاني، كما منح حقيبة وزارة الداخلية لآمر قوات الدرك التونسي لطفي براهم، خلفاً للهادي مجدوب.

وقال الشاهد في بلاغ أصدرته رئاسة الحكومة التونسية صباح الأربعاء، إنه تشاورَ مع الأحزاب المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية والمنظمات الوطنية الموقِّعة على "وثيقة قرطاج".

ولفت الشاهد إلى أن حكومة الوحدة الوطنية ستكون في الفترة المقبلة بمثابة "حكومة حرب، وستواصل خوض الحرب على الفساد والحرب من أجل التنمية ومحاربة البطالة والتفاوت الجهوي".

اقرأ أيضاً:

أردوغان: ملف الروهينغا سيكون على رأس أجندتي بالأمم المتحدة

وتتشكل حكومة الوحدة الوطنية التونسية في المقام الأول من المستقلين، متبوعين بوزراء أحزاب؛ منها: "نداء تونس" و"حركة النهضة" و"آفاق تونس"، وقد جاء التعديل الجديد بعد ضغوط حزبية وتداوُل بين الفرقاء السياسيين.

وإلى جانب الداخلية والدفاع، شملت التركيبة الحكومية الجديدة، بعد التعديل الوزاري، كلاً من: رضا شلغوم لوزارة المالية، وزياد العذاري للاستثمار والتعاون الدولي، وحاتم بن سالم لوزارة التربية، وسليم شاكر لوزارة الصحة.

كما جاء التعديل بفوزي عبد الرجمان لوزارة التشغيل والتكوين المهني، ورضوان عيارة لوزارة النقل، وعماد الحمامي وزيراً للصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، وعمر الباهي لوزارة التجارة، وخالد قدور لوزارة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة.

مكة المكرمة