تونس تعلن التوصّل إلى منفّذي عملية اغتيال "الزواري"

الشهيد محمد الزواري (أرشيف)

الشهيد محمد الزواري (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 02-05-2018 الساعة 16:20


أعلنت هيئة مكافحة الإرهاب في تونس، اليوم الأربعاء، التعرّف على منفّذي عملية اغتيال المهندس التونسي محمد الزواري، عضو كتائب القسام الفلسطينية، الذي قُتل في 15 ديسمبر 2016.

وقال المتحدث الرسمي باسم "القطب القضائي لمكافحة الإرهاب" في تونس، سفيان السليطي، إنه تم ﺍلتعرّف ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﻦ اللذين نفّذا عملية ﺍﻻﻏﺘﻴﺎﻝ، وﻳﺤﻤﻼﻥ اﻠﺠﻨﺴﻴﺔ البوسنية.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في العاصمة التونسية: إنه "تم إلقاء القبض على أحد العنصريْن في كرواتيا، وهو يحمل الجنسية البوسنية، بتاريخ 13 مارس الماضي".

وبحسب السليطي فإن القضاء التونسي وجّه إنابات قضائية، في الفترة بين أكتوبر ونوفمبر، إلى كل من مصر ولبنان وكوبا وتركيا وبلجيكا والسويد والبوسنة، بخصوص ملفّ الزواري.

والإنابة القضائية هي طلب رسمي من محكمة لأخرى أجنبية؛ بهدف الحصول على بعض أنواع المساعدات القضائية.

وتابع السليطي: "تفاجأنا مؤخّراً بإبلاغنا من السلطات البوسنية رفضها تسليم العنصر الذي جرى القبض عليه في كرواتيا إلى تونس"؛ بحجّة أن قانون البلاد يمنع تسليم رعاياها.

اقرأ أيضاً :

من ماليزيا إلى تونس.. تعدّدت الاغتيالات و"الموساد" واحد

واغتيل المهندس الزواري (49 عاماً) بـ 20 رصاصة؛ 3 منها استهدفت جمجمته، في حين أُصيب بـ 17 رصاصة في بقية جسمه؛ ما يرجّح أن القاتل متمرّس على استعمال السلاح.

والزواري لُقّب بـ "طيار حماس"؛ نظراً لدوره في تصنيع طائرات دون طيارات أُدخلت إلى قطاع غزة لصالح كتائب عز الدين القسام، الذراع المسلّحة للحركة.

ومحمد الزواري هو مهندس تونسي، وعضو في كتائب القسام، أشرف على مشروع تطوير صناعة الطائرات دون طيار، وتم اغتياله في تونس في 2016، وسط مؤشرات وأدلة بتورّط جهاز "الموساد" الإسرائيلي.

مكة المكرمة
عاجل

أردوغان: لن نغض الطرف عن تأسيس تنظيم "إرهابي" بجوارنا وسندمر الممر الإرهابي على حدود تركيا الجنوبية

عاجل

أردوغان: إن لم نفعلها اليوم فحتماً سنوجه ضربة قاسمة لـ "الإرهابيين" في قادم الأيام

عاجل

أردوغان مخاطباً الأمريكيين: ترسلون 23 ألف شاحنة أسلحة لـ "الإرهابيين" وتمتنعون عن تزويد تركيا بالأسلحة رغم أننا ندفع ثمنها