تونس.. وفاة ضابط أصيب بعملية الطعن أمام البرلمان

مكان الهجوم

مكان الهجوم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-11-2017 الساعة 16:16


توفي ضابط شرطة تونسي، الخميس، متأثراً بجراحه إثر عملية طعن تعرض لها أمام البرلمان التونسي، الأربعاء.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية، ياسر مصباح، لوكالة الأناضول، وفاة الضابط رياض بروطة، متأثراً بجراح أصيب بها في رقبته بعملية الطعن.

وفي تصريح سابق لوكالة "فرانس برس" قال مصباح: إن "سلفياً هاجم بسكين ضابطين، وأصيب أحدهما في جبينه، بينما الآخر في عنقه (رياض بروطة)، وأُدخل العناية المركزة".

اقرأ أيضاً :

طعن ضابطَي شرطة قرب مقرّ البرلمان التونسي

وأوضح أن الشرطة التونسية أوقفت المهاجم الذي "اعترف بتبنيه الفكر التكفيري قبل ثلاث سنوات".

ومنذ الثورة التي أطاحت الرئيس المخلوع، زين العابدين بن علي، في 2011، شهدت تونس هجمات مماثلة أدت إلى سقوط عشرات القتلى، بينهم رجال شرطة وعساكر وسياح أجانب.

وشهدت البلاد في 2015 سلسلة هجمات دامية ألحقت أضراراً بالغة بالسياحة أحد أعمدة الاقتصاد.

مكة المكرمة