ثوار القلمون يأسرون مسؤول التسليح في "حزب الله"

يشارك "حزب الله" في المعارك إلى جانب نظام الأسد

يشارك "حزب الله" في المعارك إلى جانب نظام الأسد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 19-09-2016 الساعة 12:20


تمكنت فصائل الثورة في منطقة القلمون بريف دمشق، من أسر قيادي في تنظيم حزب الله اللبناني، خلال عملية نوعية الأحد.

ونقلت صحيفة عكاظ السعودية عن مصادر لم تسمها، الاثنين، أن فصائل الثوار المتمركزة في جرود القلمون الغربي بريف دمشق نفذوا عملية نوعية خاطفة، بعد التسلل إلى بلدة حام اللبنانية على السلسلة الشرقية لجبال لبنان مع الحدود السورية، وتمكنوا من اعتقال قيادي بالحزب مع زوجته في أثناء مروره في البلدة اللبنانية بسيارته، قبل أن ينسحبوا باتجاه الجرود.

وأفادت بأن الأسير هو مسؤول التسليح في "حزب الله"، المدعو "حسن مراد" والملقب بـ"أبو عبد الله".

وأشار المصدر، إلى أن الثوار أبلغوا جهات معنية أنهم على استعداد للتفاوض بشأن القيادي في "حزب الله" وفق سلة شروط؛ منها انسحاب مليشيا "حزب الله" من عدة مناطق في القلمون الغربي؛ منها سهل رنكوس وقريتا إفرة وهريرة في وادي بردى، والإفراج عن عدد من الأسرى لدى الحزب وقوات النظام في المنطقة، بالإضافة إلى دفع تعويضات مالية لعدد من الثوار الذين قام الحزب باعتقالهم.

ويشارك حزب الله اللبناني، المصنف عربياً وخليجياً كتنظيم إرهابي، في الحرب السورية بشكل فاعل إلى جانب نظام بشار الأسد، وعدد من المليشيات الإيرانية والطائفية الموالية لها.

مكة المكرمة