جاويش أوغلو للافروف: الحل العسكري في إدلب سيؤدّي إلى كارثة

الرابط المختصرhttp://cli.re/gVyKBL

ذكر لافروف أن مسلّحي جبهة النصرة يحاولون السيطرة على مدينة إدلب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 24-08-2018 الساعة 12:42

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن الحل العسكري في محافظة إدلب السورية سوف يؤدّي إلى كارثة.

وأضاف جاويش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، في العاصمة الروسية موسكو، اليوم الجمعة: "نحرص على اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا وإيجاد تسوية سياسية".

وشدّد وزير الخارجية التركي على أن "حماية مناطق خفض التصعيد في إدلب مهمّ من النواحي الإنسانية، وأيضاً مهمّ من ناحية مكافحة الإرهاب".
وأوضح أنه "يجب التفريق بين المدنيين والإرهابيين بما يتعلَّق بإدلب، والالتزام بمقرَّرات أستانا لجهة وقف إطلاق النار".

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن بلاده ستبذل جهوداً مشتركة مع تركيا لإحلال الاستقرار وبناء العملية السياسية في سوريا، مضيفاً: "نعمل للقضاء على الإرهاب في سوريا وإحلال السلام هناك".

كما ذكر لافروف أن مسلَّحي جبهة النصرة يحاولون السيطرة على مدينة إدلب.

وتسيطر "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقاً والمصنَّفة على قوائم الإرهاب)، وفصائل معارِضة، على مناطق واسعة في ريف حلب الغربي المحاذي لمحافظة إدلب الواقعة بمعظمها تحت سيطرة الهيئة.

وتشكّل إدلب مع أجزاء من محافظات محاذية لها، بينها ريف حلب الغربي، إحدى مناطق اتّفاق خفض التوتّر الذي ترعاه روسيا وإيران حليفتا الأسد، وتركيا الداعمة للمعارضة، وقد باتت في الأشهر الماضية ملاذاً لآلاف النازحين من مناطق أخرى سيطر عليها النظام بالقوة.

مكة المكرمة