جاويش أوغلو: لم أقل إننا سنعمل مع الأسد.. وأردوغان يهاجمه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gDMro6

جاويش أوغلو: لم نقل في أي وقت إننا نصوب مافعله الأسد ولن نقول

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 17-12-2018 الساعة 20:53

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن التصريحات التي أدلى بها، الأحد، لا تتضمن ما يشير إلى أن أنقرة ستعمل مع رئيس النظام السوري بشار الأسد، أو أنها تصوّب ما يفعله.

جاء ذلك خلال إفادة له بالبرلمان التركي، في إطار مناقشات الموازنة العامة، حيث تطرق لتصريحاته في جلسة بمنتدى الدوحة، الأحد.

وأوضح جاويش أوغلو أنه كان يجيب عن سؤال: "هل ستعملون مع الأسد في حال فوزه بانتخابات نزيهة؟".

وبين أن إجابته كانت على النحو التالي: "إذا جرت مثل هذه الانتخابات فالكل سيراجع مواقفه، لم أقل شيئاً يعني أننا سنعمل مع الأسد أو أننا نصوّب ما يفعله".

وأضاف :" لم نقل في أي وقت إننا نصوب مافعله الأسد، ولن نقول".

وفي ذات السياق جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجومه على بشار الأسد، حيث قال: "إن الشخص الممسك بمقاليد السلطة في سوريا (بشار الأسد) يسعى للحفاظ على موقعه والبعض يعينه على ذلك، رغم مقتل مليون مسلم في هذا البلد".

وكان جاويش أوغلو صرح خلال "منتدى الدوحة"، أمس الأحد، أن بلاده ستدرس العمل مع بشار الأسد، إذا فاز بانتخابات ديمقراطية ونزيهة.

يشار إلى أن تركيا طالبت مراراً برحيل الأسد، ودعمت مقاتلي المعارضة الذين يحاربون للإطاحة به، لكنها خففت حدة مطالبها منذ أن بدأت تعمل مع روسيا وإيران، حليفتي الأسد، من أجل إيجاد حل سياسي.

ووصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في ديسمبر من العام الماضي، الأسد بأنه "إرهابي"، وقال إنه من المستحيل مواصلة مساعي السلام السورية في ظل وجوده.

مكة المكرمة