جدل إثر صورة صادمة لـ"مرسي".. ما حقيقتها؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LekAw2

يقبع محمد مرسي في سجن منفرد منذ 5 سنوات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-11-2018 الساعة 13:17

تداول ناشطون مصريون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أمس الأربعاء، صورة صادمة للرئيس المعزول محمد مرسي، بعد خمس سنوات من الحبس الانفرادي.

ووفقاً للصورة المتداولة التي التُقطت من داخل السجن بحسب ما تناقله الناشطون، فقد ظهر مرسي بصورة مغايرة ومختلفة عن ظهوره السابق، حيث بدت عليه علامات التعب والمرض، وبدا فاقداً الكثير من وزنه.

وقال ناشطون إن هذه الصورة تأتي بعد خمس سنوات من السجن الانفرادي والتنقل منه إلى المحكمة فقط، لحضور المحاكمات التي يحاكَم فيها بتهم مختلفة. 

لكن نجل مرسي "أحمد" علق على الصورة، قائلاً: "الصورة غير صحيحة، والرسالة أيها الظلمة وجبّاركم الذي أبى ويأبى لساني أن يذكره، مردودة عليكم، ونذكركم: عند الله نلتقي".

وعلى الرغم من نفي ابنه إياها، فإن الصورة هزت "تويتر"، ليغرد ناشطون بالعديد من الدول العربية، مطالبين بالإفراج عن الرئيس السابق مرسي، الصادر في حقه أحكام بالسجن 45 عاماً. 

وصدرت هذه الأحكام بتُهمَتي التحريض على العنف، والتخابر مع دول أجنبية، وهي غير قابلة للنقض، كما أنها أحكام سياسية بالدرجة الأولى.

ومطلع نوفمبر الجاري، أمرت محكمة جنايات القاهرة بالتحقيق في عدم تنفيذ قرار قضائي يسمح لأسرة مرسي بزيارته في محبسه بسجن مزرعة طرة جنوبي القاهرة.

وجاء الأمر القضائي في أثناء نظر المحكمة جلسة محاكمة مرسي و23 آخرين بالقضية المعروفة إعلامياً بالتخابر مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والتي أُجلت إلى 25 نوفمبر الجاري.

وكان عبد الله، نجل الرئيس السابق، كشف قبل شهر، أن أسرة مرسي التقته في 19 سبتمبر الماضي، بحضور فريق أمني مكون من ثلاثة ضباط، وهي الزيارة الرابعة منذ الانقلاب عليه صيف عام 2013.

وتنص لائحة السجون المصرية على أن من حق أي سجين أن يتمتع بزيارةٍ مرة على الأقل كل شهر ميلادي، غير أن أسرة المعزول قالت إنها اعتادت منعها من زيارته؛ وهو ما دفعها للجوء إلى القضاء، لحماية حقها.

وتؤكد أسرة الرئيس السابق ومنظمات حقوقية أنه يتعرض لانتهاكات صارخة، فقد جرت عدة محاولات لاغتياله، إضافة إلى أنه محبوس انفرادياً منذ سنوات وممنوع من التعامل مع البشر، باستثناء الفريق الأمني المصاحب له، كما تحرمه إدارة السجن من متابعة وسائل الإعلام.

يُشار إلى أن مرسي يحاكَم في العديد من القضايا، ومن بينها التخابر مع حركة "حماس"، وأحداث قصر الاتحادية، وإهانة القضاء.

مكة المكرمة