جدل في تونس حول لافتات ترحب بزيارة ملك السعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g3DxPV

ملك السعودية سيصل قبل يومين من القمة العربية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 26-03-2019 الساعة 16:29

أثارت لافتات ترحيب بزيارة الملك سلمان بن عبد العزيز لتونس استياء عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى رأسهم رئيس بلدية "المرسى"، سليم المحرزي.

ومن المقرر أن يصل العاهل السعودي قبل يومين من حضوره القمة العربية التي تستضيفها تونس أواخر الشهر الجاري، للقاء عدد من كبار المسؤولين التونسيين، بحسب تصريحات وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي.

وعلقت اللافتات الترحيبية بالملك سلمان من طرف شركات تنظم رحلات العمرة والحج، وهو ما اعتبره البعض تملقاً للعاهل السعودي.

وفي منشور باللغة الفرنسية على صفحته بموقع فيسبوك، قال المسؤول التونسي المحرزي، إنه ينأى بنفسه عن تلك اللافتات التي وصفها بـ"الإهانة لتونس التي لن تكون تحت أقدام أشخاص لا يحترمون كرامة الإنسان".

وعلقت إحدى المطلعات على المنشور بوصفها للافتات بأنها "جمع بين الغطرسة والذوق السيئ من أجل تبرير الأموال القذرة"، في إشارة إلى المصالح الاقتصادية بين البلدين.

وطالب نشطاء تونسيون البلديات بالتدخل لإزالة صور الملك، إذ رأوا في ذلك تنكراً لمبادئ الثورة التونسية التي أنهت برأيهم ثقافة تعليق صور الحكام وتمجيد المسؤولين.

ورجح مغرد على موقع "تويتر" أن تكون اللافتات محاولة من السلطات التونسية لتجنب ما حدث قبيل زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لتونس في شهر نوفمبر الماضي، حين خرجت مظاهرات ترفض استقباله بالبلاد.

واعترض تونسيون على زيارة بن سلمان للبلاد، خاصة بعد مقتل الكاتب السعودي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية في إسطنبول، في شهر أكتوبر الماضي.

ودافع البعض الآخر عن اللافتات قائلين إن زيارة الملك سلمان ستنعش تونس اقتصادياً، واصفين العاهل السعودي "بصاحب السياسة الحكيمة والرؤية الاستشرافية".

مكة المكرمة