جرافات إسرائيلية تهدم ممتلكات فلسطينية قرب نابلس

إسرائيل تواصل تجاوزاتها لتوسيع المستوطنات - صورة أرشيفية

إسرائيل تواصل تجاوزاتها لتوسيع المستوطنات - صورة أرشيفية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 02-02-2015 الساعة 09:43


هدمت جرافات عسكرية إسرائيلية، صباح الاثنين، ممتلكات فلسطينية، قرب مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية، فيما اعتقلت القوات الاسرائيلية فلسطينيين بعد اندلاع مواجهات بمخيم قلنديا.

وقال غسان دغلس، مسؤول ملف الاستيطان في محافظات شمال الضفة الغربية: إن "قوة عسكرية إسرائيلية مصحوبة بجرافات، اقتحمت بلدة كسرى، جنوب شرقي نابلس، وهدمت غرفتين زراعيتين تستخدمان كمخزن للأدوات والمواد التي يتسخدمها المزراعين، وبئراً لجمع المياه، وسلاسل حجرية (سور)، بحجة البناء بدون ترخيص بمناطق مصنفة (ج)"، بحسب وكالة الأناضول.

وأشار دغلس إلى أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الجيش الإسرائيلي وشبان البلدة الذين رشقوا الآليات العسكرية بالحجارة، والعبوات الفارغة، وأشعلوا النيران في الإطارات الفارغة، فيما رد الجيش بإطلاق قنابل الغاز والرصاص المطاطي، مما أدى إلى إصابة عدد من الشبان بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز، تمت معالجتهم ميدانياً.

وتهدم إسرائيل منازل ومنشآت في المناطق المصنفة "ج"، بحجة عدم وجود تراخيص للبناء، فيما يقول ناشطون إنها تأتي "ضمن سياسة لتهجير السكان ومصادرة أراضيهم لصالح التوسع الاستيطاني".

ووفق اتفاقية أوسلو الثانية، الموقعة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل عام 1995، تم تقسيم الضفة الغربية إلى 3 مناطق "أ" و"ب" و"ج".

وتمثل المناطق "أ" 18 بالمئة من مساحة الضفة، وتسيطر عليها السلطة الفلسطينية أمنياً وادارياً، أما المناطق "ب" فتمثل 21 بالمئة من مساحة الضفة وتخضع لإدارة مدنية فلسطينية وأمنية إسرائيلية.

أما المناطق "ج" والتي تمثل 61 بالمئة من مساحة الضفة تخضع لسيطرة أمنية وادارية إسرائيلية، ما يستلزم موافقة السلطات الإسرائيلية على أي مشاريع أو إجراءات فلسطينية بها.

من جهة أخرى، أصيب فلسطينيان بجروح في وقت مبكر من صباح الاثنين، على إثر إصابتهما بأعيرة نارية خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بمخيم قلنديا شمالي القدس المحتلة، بحسب شهود عيان.

وأفاد الشهود أن قوة عسكرية إسرائيلية اقتحمت المخيم لاعتقال عدد من سكانه، مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الصوت، في حين رشق الشبان آلياته بالحجارة والعبوات الحارقة.

وأضاف الشهود أن مواطنين أصيبا بالرصاص الحي في القدم تم نقلهما للعلاج في مجمع رام الله الطبي.

وأشاروا إلى أن قوات الجيش اعتقلت 5 شبان من المخيم قبل انسحابها في ساعات الفجر الأولى.

على الصعيد ذاته، أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان نقلته إذاعة الجيش صباح اليوم عن اعتقال 12 فلسطينياً من الضفة الغربية، ونقل المعتقلون للتحقيق لدى جهاز الأمن العام الإسرائيلي.

وعادة ما تقتحم قوات إسرائيلية الضفة الغربية لاعتقال شبان بحجة أنهم مطلوبون لأجهزة الأمن.

مكة المكرمة