"جريمة كبرى".. وزير الداخلية السعودي يتوعد بملاحقة مهربي المتسللين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWrQPa

الوزير توعد بالتعامل بكل حزم وصرامة مع أي أمر يمس أمن بلاده

Linkedin
whatsapp
السبت، 03-07-2021 الساعة 20:35
- ماذا قال وزير الداخلية السعودي عن جريمة تهريب المتسللين؟

إنها تدخل ضمن الجرائم الكبرى، وتعد تجاوزاً على الأنظمة.

- ما هي عقوبة تهريب المتسللين أو التستر عليهم؟

السجن 15 عاماً، وغرامة مالية قد تصل إلى مليون ريال (266.665 دولاراً).

قال وزير الداخلية السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف آل سعود، السبت، إن نقل مخالفي أمن الحدود وإيواءهم أو التستر عليهم يعد تجاوزاً على الأنظمة في المملكة، وهو مصنف ضمن الجرائم الكبرى.

وقال الوزير السعودي عبر حسابه في "تويتر": "سنتعامل بكل حزم وصرامة مع أي أمر يمس أمن المملكة".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الداخلية أن الحملات الميدانية المشتركة للفترة من 24 حتى 30 يونيو الماضيين، لضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، أسفرت عن ضبط 19.812 مخالفاً.

ومن بين المخالفات 5.570 مخالفاً لنظام الإقامة، و10.295 مخالفاً لنظام أمن الحدود، و947 مخالفاً لنظام العمل، فيما ضبط 5 أشخاص متورطين في نقل وإيواء المخالفين.

وفي 19 يونيو الماضي، قال متحدث باسم الداخلية السعودية إن عقوبة من يساعد متسللاً على دخول المملكة تصل إلى السجن 15 عاماً، وغرامة مالية قد تصل إلى مليون ريال (266.665 دولاراً).

وتسعى المملكة بكل قوة للحد من أعداد المتسللين إلى داخلها، وخاصة عبر الحد الجنوبي مع اليمن.

ووفقاً لصحيفة "المدينة" المحلية، فإن بعض المواطنين يستغل هؤلاء المتسللين في أعمال الزراعة والرعي والبناء والكهرباء والسباكة والنجارة والحدادة وكثير من الأعمال اليدوية بمبالغ زهيدة.

وتصنف الحكومة السعودية التورط في تسهيل التسلل ضمن الجرائم المخلة بالشرف، وتعتبرها موجبة للتوقيف والمحاكمة.

مكة المكرمة