جلسات محاكمة سرية لعصام الزامل وناشطين سعوديين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GeZYdK

الاقتصادي السعودي المعتقل عصام الزامل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 01-10-2018 الساعة 18:58

كشف حساب "معتقلي الرأي" في السعودية على "تويتر" أن المحكمة الجزائية المتخصصة في المملكة، عقدت جلسة سرية ظهر يوم الاثنين، لمحاكمة الاقتصادي الشهير عصام الزامل ونشطاء آخرين.

وقال الحساب في تغريدة له: "تأكد لنا أن المحكمة الجزائية المتخصصة عقدت جلسة سرية ظهر اليوم للاقتصادي عصام الزامل، و وجهت له خلالها النيابة عدة تهم جائرة بلغة فضفاضة وفق قانوني مكافحة الإرهاب ومكافحة جرائم المعلوماتية، مطالبة بما سمّته إنزال عقوبات مشددة ضده".

وأوضح "الحساب" أن "الزامل كان قد اعتقل بسبب إبداء رأيه بضرورة عدم بيع أسهم آرامكو، فتم تلفيق قائمة تهم زائفة ضده، منها وفق لغة النيابة العامة الفضفاضة، السعي لزعزعة النسيج الاجتماعي، وإثارة الفتن، والإساءة لدول شقيقة والتشكيك في نزاهة القضاء".

وكان الزامل، المختصّ الاقتصادي والسياسي السعودي، أوّل المشكّكين في فكرة طرح "أرامكو" الأخير؛ من خلال تغريدة قال فيها: "طرح (أرامكو) للاكتتاب مطلع 2018 (..) ضعوها بالمفضّلة: أرامكو لن تُطرح للاكتتاب أبداً".

وأضاف: "من المستحيل أن تصبح قيمة أرامكو أكثر من تريليوني دولار إذا ما كانت تملك حقاً حصرياً لامتياز استخراج النفط بالسعودية".

ولم يدم طويلاً رأيُ "الزامل"، الذي يُعدّ -حسب مجلة "فوربس"- أحد أهم الشخصيات في السعودية، والحائز على العديد من الجوائز والتكريم من الملك سلمان بن عبد العزيز، قبل سنوات، حيث اعتقلته السلطات ووضعته في السجن.

وفي السياق ذاته، ذكر حساب "معتقلي الرأي" أن المحكمة المذكورة أعلاه عقدت أيضاً "جلسة سرية للمغرّد الشاب يوسف الملحم، وطالبت خلالها النيابة العامة بسجنه سنوات طويلة بعد أن قامت بتوجيه تهم جائرة ضده بلغة فضفاضة منها السعي لإثارة الفتن، والتواصل مع جهات خارجية".

وكان الملحم اعتقل إثر انتقاده تعامل الإعلام الحكومي مع الأزمة الخليجية والهجمات غير الأخلاقية ضد دولة قطر، ودعاه إلى الترقي في أسلوب الخِطاب.

كما عقدت المحكمة ذاتها، وفق الحساب، جلسة سرية للشيخ حسن المالكي، وجهت له خلالها النيابة عدة تهم بلغة "فضفاضة" كما فعلت مع كل من تمت محاكمتهم مؤخراً، ومن تلك التُهم إجراء لقاءات تلفزيونية مع قنوات وصفتها النيابة بـ"المعادية"، وتلقيه أموالاً من "جهات إرهابية".

وكان معارضون سعوديون قالوا إن السلطات سجلت عدداً من الاعترافات التي انتُزعت تحت التعذيب، في وقت تشهد المملكة تشديداً أمنياً غير مسبوق أدى لاعتقال عشرات الناشطين والحقوقيين والدعاة من مختلف التوجهات.

مكة المكرمة