جنوبيون يرفضون تبني "الانتقالي" المحاصصة بين شمال اليمن وجنوبه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3JDpVW

طالبوا بتمثيل خاص بأبناء حضرموت بعيداً عن الانتقالي الجنوبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-11-2019 الساعة 08:44

أعلنت قيادات بارزة لمكونات سياسية واجتماعية من محافظة حضرموت جنوب شرقي اليمن، رفضها ضمنياً بعض ما ينص عليه اتفاق الرياض فيما يتعلق بالمحاصصة في الحكومة بين الشمال والجنوب، وتبني الانتقالي القضية الجنوبية.

ونقلت وكالة "الأناضول"، عن مصادر قولها، أن لقاءً ضم سياسيين وشخصيات مجتمعية في الرياض مساء الأحد، هدف إلى المطالبة بتبني مطالب محافظة حضرموت (أكبر المحافظات اليمنية) بعيداً عن ثنائية الشمال والجنوب، التي تبناها المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.

وشدّد المجتمعون على مطالب أبناء حضرموت وحقهم الطبيعي في الثروة والسلطة، وتمكينهم من ذلك عبر اتخاذ الاليات الصائبة التي يجمع عليها أبناء حضرموت عبر مكوناتهم ومرجعياتهم المعروفة، وفق المصادر.

و"المرجعيات" أعلن عنها مسبقا عبر "مخرجات مؤتمر حضرموت الجامع وأدبياته وما سبقها من مخرجات بتمكين حضرموت من قرارها لرسم مستقبلها بقرار أبنائها، بعيداً عن من يدعون الوصاية وحصرية التمثيل"، في إشارة إلى المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.

وجددت قيادات حضرموت تأكيدها على التمسك بإقليم في إطار الدولة اليمنية الاتحادية، كما تضمنت ذلك مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، كما جددوا تأييدهم للرئيس عبد ربه منصور هادي والحكومة الشرعية.

وأكدت القيادات تمسكهم بمضامين الرسائل التي وجهوها الأسبوع الماضي للرئيس هادي ونائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، والتي وأكدوا فيها رفضهم أن يكون "المجلس الانتقالي الجنوبي" المكون الحصري للجنوب.

وشارك في الاجتماع نائب رئيس الحكومة سالم الخنبشي، ومستشار الرئيس حيدر العطاس، ووزراء من حضرموت، وقيادات في السلطة المحلية على رأسهم المحافظ فرج البحسني، ونائب رئيس مجلس النواب محسن باصرة، فيما غابت عنه بعض الشخصيات الموالية لأبو ظبي.

وفي 25 أكتوبر الماضي، بعثت خمسة مكونات جنوبية رسائل للرئيس هادي والأمير خالد بن سلمان، عبرت فيها عن اعتراضها على آلية المشاورات بين الحكومة اليمنية، و"الانتقالي"، وطالبت بإشراكها في أي حلول سياسية تتعلق بجنوب اليمن.

وأكدت المكونات في رسائلها رفضها أن يكون "المجلس الانتقالي الجنوبي" المكون الحصري للجنوب.

مكة المكرمة