جنوب السودان.. المعارضة تعلن سيطرتها على مدينة والحكومة تنفي

هناك اتفاق سلام بين الجانبين منذ 2015

هناك اتفاق سلام بين الجانبين منذ 2015

Linkedin
whatsapp
الخميس، 02-11-2017 الساعة 18:00


قالت المعارضة المسلحة في دولة جنوب السودان، إنها سيطرت على مدينة "امباشي" التابعة لولاية نهر ياي، جنوباً، بعد معارك خاضتها ضد القوات الحكومية في وقت سابق الخميس، وهو ما نفته الحكومة تماماً.

وجاء الإعلان على لسان الجنرال ويلزلي ويلبي، نائب رئيس الأركان لشؤون التدريب بالمعارضة المسلحة الموالية لـ"إريك مشار"، النائب السابق لرئيس جنوب السودان.

وقال ويلبي في بيان، الخميس: "قامت قواتنا، صبيحة اليوم، بمهاجمة امباشي، والاستيلاء عليها بعد مواجهات شرسة".

في المقابل، نفى العميد لول رواي، المتحدث باسم الجيش الحكومي، هذه الأنباء. وقال لوكالة "الأناضول": "لم نتلق أي تقارير تفيد بوقوع مواجهات بين قواتنا والمعارضة المسلحة في ولاية نهر ياي".

اقرأ أيضاً :

واشنطن تفرض عقوبات على 3 مسؤولين في جنوب السودان

كما اتهم وزير الإعلام في ولاية نهر ياي، الفريد كينيث، المعارضة بمحاولة عرقلة جهود إعادة إحياء اتفاق السلام الموقع بينها وبين الحكومة في أغسطس 2015.

وأضاف كينيث، لنفس الوكالة، أن المعارضة المسلحة "هاجمت مواقعنا في امباشي، لكن قواتنا تصدت للهجوم، وقامت بطردهم من المنطقة صباح الخميس".

وتعاني دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011، من حرب أهلية بين القوات الحكومية بقيادة الرئيس سلفاكير وقوات المعارضة بزعامة نائبه مشار.

وخلّفت الحرب نحو عشرة آلاف قتيل، وشردت مئات الآلاف من المدنيين، ولم يفلح اتفاق سلام أبرم في أغسطس 2015، في إنهائها.

مكة المكرمة