جنوب السودان.. ضابط منشق يؤسس حركة مسلحة ضد الرئيس

رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت (أرشيف)

رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-11-2017 الساعة 13:46


أعلن ضابط في جيش جنوب السودان، الاثنين، انشقاقه عن المؤسسة العسكرية وتأسيس حركة مسلحة جديدة بهدف الإطاحة برئيس البلاد سلفاكير ميارديت.

وقال العميد زكريا مونجيك فقوت في بيان: "انشققت عن الجيش الحكومي الذي كنت جزءاً منه، وأسست (حركة تحرير جنوب السودان المتحدة)".

وتابع: "نريد أن نقاتل من أجل حقوق شعب جنوب السودان، كي يتمكن في المستقبل من اختيار قياداته بطريقة ديمقراطية".

واتهم الضابط المنشق حكومة جنوب السودان وسلفاكير بـ"الضلوع في حرب موجهة قبلياً، والفشل في تقديم الخدمات للمواطنين".

وأكد "فقوت" أنه مع قواته، التي لم يحدد عددها، بالقرب من منطقة "فاريانق"، أقصى شمال غربي البلاد على الحدود مع دولة السودان.

اقرأ أيضاً :

مباحثات سودانية روسية لإنشاء قاعدة عسكرية على البحر الأحمر

يشار إلى أن هناك 6 حركات مسلحة، انشق بعض قادتها عن الجيش الحكومي، تقاتل سلفاكير وحكومته، على رأسها "الحركة الشعبية" برئاسة ريك مشار، نائب رئيس البلاد السابق.

وأيضاً: "جبهة الخلاص الوطني" برئاسة الجنرال توماس شريلو نائب رئيس هيئة الأركان السابق، و"الجبهة الديمقراطية الوطنية" برئاسة لام اكول وزير الزراعة السابق، و"حركة جنوب السودان الوطنية للتغيير"، و"الجبهة الشعبية للإصلاح الديمقراطي"، و"الجبهة الوطنية للمقاومة".

وتعاني دولة جنوب جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان من خلال استفتاء شعبي عام 2011، من حرب أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بعداً قبلياً.

وخلّفت هذه الحرب نحو عشرة آلاف قتيل، وشردت مئات الآلاف من المدنيين، ولم يفلح اتفاق سلام أبرم في أغسطس 2015، في إنهائها.

مكة المكرمة