جونسون يحتفي بأمير قطر ويُعلق على فوز الدوحة بمونديال 2022

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LKzV87

أمير قطر زار فرنساوبريطانيا على أن يحط الرحال في نيويورك

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-09-2019 الساعة 17:49

بحث أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الجمعة، "العلاقات الاستراتيجية، وسبل دعم وتوطيد التعاون القائم بين البلدين في مختلف المجالات".

وجرى خلال اللقاء، الذي عقد بمقر رئاسة الوزراء في بالعاصمة البريطانية لندن، "بحث عدد من القضايا المستجدة في منطقة الشرق الأوسط، لا سيما تطورات الأوضاع في الخليج"، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء القطرية "قنا".

وتشهد منطقة الخليج توترات حادة خلال الفترة الأخيرة؛ على خلفية هجمات تعرضت لها ناقلات ومنشآت نفطية قرب مضيق هرمز وفي السعودية. فضلاً عن الأزمة الخليجية التي افتعلتها دول حصر قطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، في يونيو 2017، وسط مساعٍ كويتية ودولية بين الحين والآخر للتوسط من أجل نزع فتيل تلك الأزمة.

أمير قطر وجونسون

وقال جونسون خلال اللقاء مع أمير قطر: إن "العلاقة بين قطر وبلاده تزداد قوة على قوتها، وهناك معالم رئيسية عديدة في لندن تشهد على ذلك".

كما هنأ رئيس الحكومة البريطانية أمير قطر على فوز بلاده بتنظيم مونديال 2022، في اعتراف من أرفع مسؤول بريطاني بأحقية الدولة الخليجية باستضافة النهائيات العالمية، خلافاً لما تروجه القنوات المحسوبة على السعودية والإمارات.

وقال إنه وأمير قطر "صديقان قديمان"؛ حيث سبق أن التقيا في مقر بلدية لندن عندما كان عمدة للمدينة، كما أنه التقاه في زيوريخ السويسرية، في ديسمبر 2010، أثناء حفل إعلان الفائزين باستضافة مونديالي 2018 و2022.

وأضاف جونسون ممازحاً أمير قطر: "رأيتكم في زيوريخ عندما تفوقتم علينا في استضافة تنظيم كأس العالم 2022"؛ حيث كانت إنجلترا تتنافس على استضافة مونديال 2018، لكنها خسرت أمام روسيا.

أمير قطر وجونسون

من جانبه أكد أمير قطر "قوة العلاقات بين البلدين، بالإضافة إلى قوة العلاقات الشخصية بينه وبين رئيس الوزراء البريطاني"، مشيراً إلى أن "هذا اللقاء سيسهم في تعزيز هذه العلاقات في عدة مجالات".

وهذه الزيارة الثانية في جولة الشيخ تميم الخارجية؛ إذ حلّ الخميس، ضيفاً على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حيث بحثا "العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، والسبل الكفيلة بتطويرها في مختلف المجالات".

وبعد لندن يتوجه أمير قطر إلى نيويورك الأمريكية؛ لترؤس وفد بلاده في اجتماعات الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تعقد الثلاثاء المقبل، ومن المقرر أن يُلقي خطاباً في الجلسة الافتتاحية للجمعية.

مكة المكرمة