جونسون يختار وزير بريكست المستقيل لحقيبة الخارجية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LworJ9

غادر راب الحكومة من باب "بريكست" فأدخله جونسون من باب الخارجية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-07-2019 الساعة 21:21

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الأربعاء، تعيين وزير "بريكست" السابق، دومينيك راب، وزيراً للخارجية.

وتطرَّق وزير خارجية بريطانيا الجديد، في أول مؤتمر صحفي عقب إعلان توليه حقيبة الخارجية، إلى الأزمة التي تواجهها بلاده مع إيران بعد احتجاز طهران ناقلة نفط بريطانية.

وقال دومينيك راب: إننا "لن نقفز إلى أي استنتاجات بشأن قضية إيران"، بحسب وكالة "رويترز".

وتولى بوريس جونسون منصب رئيس وزراء بريطانيا رسمياً، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، بعد اجتماع مع الملكة إليزابيث كلَّفته فيه تشكيل الحكومة الـ14 في عهدها.

وقال جونسون في مؤتمر صحفي عقده أمام مقر الحكومة البريطانية بـ"داونينغ ستريت 10": إن بلاده ستعقد "اتفاقاً جديداً وأفضل مع الاتحاد الأوروبي"، مؤكداً أنه "ستكون هناك شراكة جديدة مع الاتحاد".

وفي حين رأى أنه "من الممكن أن تُجبَر بريطانيا على الخروج من الاتحاد من دون اتفاق"، أكد من جانب آخر أن بلاده ستتغلب على الأزمة، بحسب تعبيره.

ووزير الخارجية البريطاني الجديد ليس جديداً على "بريكست"؛ حيث كان يحمل حقيبته الوزارية في عهد رئيسة الوزراء السابقة، تيريزا ماي.

لكن دومينيك راب استقال من منصبه في نوفمبر الماضي؛ احتجاجاً على مشروع الاتفاق على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وقال راب في رسالة استقالته التي نشر نصَّها على حسابه بـ"تويتر": "لا يمكنني التوفيق بين شروط الاتفاق والوعود التي قطعناها للبلاد في بيان حزبنا".

وأضاف: "أعتقد أن نظام التسوية المقترح لأيرلندا الشمالية يشكل تهديداً حقيقياً لسلامة أراضي المملكة المتحدة".

يشار إلى أن بعض الوزراء في حكومة تيريزا ماي السابقة تركوا مناصبهم أو أُقيلوا منها، منذ تولي جونسون منصبه في وقت سابق من اليوم؛ بعد تعهده بالخروج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل، بغض النظر عن التوصل إلى اتفاق من عدمه.

مكة المكرمة