جونسون يقترب من خلافة تيريزا ماي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gmZ1Qq

بوريس جونسون

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 13-06-2019 الساعة 20:18

أصبح الطريق ممهداً لتولي وزير الخارجية البريطاني السابق، بوريس جونسون، منصب رئيس الوزراء خلفاً لتيريزا ماي، بعد تحقيقه فوزاً عريضاً في التصويت الذي جرى بين النواب المحافظين.

وحصد جونسون أصوات 114 من أصل 313 صوتاً، خلال اقتراع سري جرى اليوم الخميس، في مجلس العموم البريطاني، تلاه وزير الخارجية الحالي جيريمي هانت بـ43 صوتاً.

وحصل وزير البيئة مايكل جوف على المرتبة الثالثة بـ37 صوتاً، ثم وزير بريكست السابق دومينيك راب بـ27 صوتاً، ووزير الداخلية ساجد جاويد بـ23 صوتاً، ووزير الصحة مات هانكوك بـ20 صوتاً، ووزير التنمية الدولية الحالي روري ستيوارت بـ19 صوتاً.

وخرج ثلاثة مرشحين من السباق بعد أن أخفقوا في الحصول على الحد الأدنى اللازم من الأصوات (17 صوتاً)؛ وهم أندريا ليدسوم، وإيستر مكفي، ومارك هاربر.

ونهاية الشهر الماضي، أبلغت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، الملكة إليزابيث الثانية، بالاستقالة من زعامة حزب المحافظين والاستمرار في منصبها رئيسة للوزراء "حتى اختيار رئيس وزراء جديد للبلاد".

وستتواصل عملية الاختيار لاستكمال استبعاد المرشحين، يوم الثلاثاء المقبل، إذ تجري هذه العملية؛ بتصويت النواب المحافظين أولاً للمرشحين، في سلسلة عمليات تصويت بالاقتراع السري تسمح باستبعاد المرشحين واحداً تلو الآخر.

وتبقي عملية التصويت اثنين من المحافظين، ثم سيصوت أعضاء الحزب البالغ عددهم 160 ألفاً للمرشحين الاثنين الأخيرين بحلول يوليو.

وسيتولى زعيم المحافظين الجديد منصب رئيس الوزراء؛ لامتلاك حزبه أكثرية برلمانية كافية للحكم.

وسبق أن تعهد جونسون، في حال توليه الحكم، بإخراج بريطانيا في 31 أكتوبر المقبل، من الاتحاد الأوروبي، بغض النظر عما إذا كان الطرفان سيتمكنان من الاتفاق على شروط الانسحاب.

وكان من المقرر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في 29 مارس الماضي، لكن تم تمديد التاريخ إلى 31 أكتوبر  المقبل؛ بسبب الأزمة السياسية في البلد حول اتفاق الخروج.

مكة المكرمة