جيبوتي تدين الاعتداء على سفارة وقنصلية السعودية في إيران

دعت حكومة جمهورية جيبوتي السلطات الإيرانية إلى الالتزام بالقواعد والأعراف الدولية

دعت حكومة جمهورية جيبوتي السلطات الإيرانية إلى الالتزام بالقواعد والأعراف الدولية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-01-2016 الساعة 17:06


عبرت جمهورية جيبوتي عن تنديدها واستنكارها الشديدين للاعتداء الذي تعرضت له سفارة المملكة العربية السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد، مؤكدة "أن هذا الاعتداء يعد خرقاً فادحاً وانتهاكاً صارخاً للمواثيق الدبلوماسية والأعراف الدولية".

جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية جيبوتي، وقال البيان: "كما تحمل السلطات الإيرانية مسؤولية الوفاء بالتزاماتها لحماية وصون البعثات الدبلوماسية وضمان سلامة أعضائها والإسراع في اتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية رادعة بحق المعتدين".

وأضاف البيان: "إذ تدعو حكومة جمهورية جيبوتي السلطات الإيرانية إلى الالتزام بالقواعد، والأعراف الدولية التي تقضي باحترام سيادة الدول، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية؛ فإنها تعرب عن تقديرها البالغ للدور الرائد الذي تقوم به المملكة العربية السعودية لإرساء دعائم الأمن وتثبيت أسس السلم على الصعيدين الإقليمي والدولي".

وعبرت جيبوتي في الوقت ذاته عن تضامنها التام مع المملكة، وتأييدها الكامل "لكافة الإجراءات التي تتخذها لمواجهة التطرف والإرهاب والحفاظ على أمنها واستقرارها".

ويأتي هذا التطور بعد أن أعلن وزير الخارجية السعودية، عادل الجبير، مساء الأحد، عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران، على خلفية الاعتداءات التي طالت السفارة والقنصلية السعوديتين في هذا البلد.

وأضرم محتجون إيرانيون، أمس الأول، النار في مبنى السفارة السعودية في العاصمة طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى القنصلية السعودية في مشهد؛ احتجاجاً على إعدام المملكة رجل الدين السعودي الشيعي نمر باقر النمر.

وكانت وزارة الخارجية السعودية قد حمَّلت في بيان لها، أمس الأول، الحكومة الإيرانية "المسؤولية كاملة حيال حماية السفارة السعودية في طهران، وقنصلية المملكة في مدينة مشهد، وحماية أمن منسوبيها كافة من أي أعمال عدوانية، وذلك بموجب الاتفاقيات والقوانين الدولية".

مكة المكرمة